قاعدة عين الاسد المحصنة بالانبار تفشل في حماية نفسها!

العالم – مراسلون

وأفادت خلية الإعلام الأمني في العراق بسقوط عشرة صواريخ من نوع غراد على قاعدة عين الأسد الأميركية في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وقالت الخلية في بيان إن قوات الأمن العراقية عثرت على منصة إطلاق الصواريخ على بعد ثمانية كليومترات عن القاعدة. وأقر متحدث باسم التحالف الأميركي بسقوط عشرة صواريخ على القاعدة.

وذكرت مصادر عراقية أن النيران اشتعلت في قسم منام الجنود الأميركيين داخل القاعدة. وأعلنت مصادر أمنية وفاة متعاقد بسكتة قلبية إثر الهجوم. من جانب اخر أفاد مراسل العالم بإعطاب رتل للدعم اللوجستي للقوات الأميركية في الديوانية جنوبي العراق.


من جانبه، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن قصف قاعدة عين الاسد تقف وراءه جماعات لا تنتمي إلى العراق، وتريد الإضرار بتقدم البلاد.

وأضاف الكاظمي أن استهداف قواعد عسكرية عراقية لا يمكن تبريره تحت أي عنوان واي مسمى؛ كما يضر بالتقدم الذي يحققه العراق؛ سواء لجهة تجاوز الازمة الاقتصادية؛ او الدور المتنامي للعراق في تحقيق الامن والاستقرار اقليميا ودوليا.

وعلق الكاظمي على ملف الوجود الأجنبي في العراق؛ مشيرا إلى أن الحكومة أخذت على عاتقها الدخول في حوار استراتيجي مع الولايات المتحدة؛ اثمر حتى الان عن خروج ستين بالمئة من قوات التحالف من العراق بلغة الحوار وليس لغة السلاح.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى