قبلان: لبنان يمثل تحدياً للمشروع الإسرائيلي وليهودية الدولة لإسرائيل

خلال حفل تربوي في البقاع الغربين قبلان:لبنان يمثل تحدياً للمشروع الإسرائيلي وليهودية الدولة لإسرائيل

البقاع ـ أحمد موسى

الحضور في تكريم الطلاب الناجحين في سحمر في البقاع الغربي                              (أحمد موسى)رأى عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان “أننا عندما نتخلى عن أن إسرائيل كعدو يعني أننا نتخلى عن إمكانات الحذر والوعي التي يجب أن نتسلح بها لنواجه هذا العدو الإسرائيلي”، وأضاف قبلان: “أي تفاهم نصنعه بأيدينا أقل كلفة بكثير من أن ننتظر الصفقة الكبرى لأنه في العشرينات كان هناك سايكسبيكو ووزعت المنطقة العربية على الإستعمار البريطاني والفرنسي، اليوم يبدو أننا سنكون أمام حفلة جديد أكبر من الإستعمار البريطاني والفرنسي سيكون اليوم خرائط جديدة توزع بها هذه المنطقة إذا لم نحسن قراءة الواقع وإذا لم نسارع إلى التلاقي وكفى مكابرة وجحودا وكفى تنكراً”.

كلام قبلان جاء خلال رعايته حفل تكريم الطلاب الناجحين الذي أقامته ثانوية سحمر الرسمية في قاعة المربي الراحل محسن عليق في بلدة سحمر في البقاع الغربي بحضور فاعليات المنطقة ومدراء مدارس ورؤساء بلديات ومخاتير وحشد من الأهالي والطلاب المكرمين.

قبلان تابع قائلا: “هذا البلد لا يمكن إلا أن يكون لجميع أبنائه فلا يستطيع أحد أن يستأثر به، لا طائفة ولا مذهب ولا حزب ولا فريق ولا أحد، هذا البلد للجميع ويجب أن يكون للجميع، يجب أن يتلاقى الجميع تحت عنوان الوحدة الوطنية والتعايش والإنسانية في هذا البلد، وهذا البلد لا خطر عليه إلا إسرائيل، لأن النموذج اللبناني يمثل تحدياً للمشروع الإسرائيلي وليهودية الدولة لإسرائيل، لأجل ذلك فإن الفرصة لا تزال متاحة أمام كل اللبنانيين كي يتفاهموا ويلتقوا”.

كما وكانت كلمة للخريجين وكلمة لمدير الثانوية محمد أسعد قال فيها: “مرة جديدة تتألق هذه الثانوية مزهوة بنجاح طلابها وبالنتائج المهمة التي حققتها مرسخة بذلك أن الثانوية الرسمية يمكنها أن تحقق نتائج باهرة ومهمة”.

كما وكرّمت الهيئة التعليمية مدير الثانوية فقدمت له درع شكر وتقدير على تفانيه وسهره لخدمة هذه الثانوية، وفي الختام وزع قبلان الإفادات على المكرمين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى