قداس لمناسبة عيد مار جرجس في كنيسة القديس في الحدت

ترأس رئيس رعية مار جرجس الخريبة الحدت الاب اغسطينوس الحلو، قداسا لمناسبة عيد شفيع الرعية القديس جرجس، عاونه فيه كهنة رعايا مار يوسف حارة البطم والسيدة الحدت والشمامسة، من دون حضور المؤمنين الذين تابعوا الذبيحة الالهية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر والاعلام.

وبعد تلاوة الإنجيل المقدس القى الحلو عظة قال فيها: ” اتوجه بالمعايدة لجميع ابناء الرعية الذين يحملون اسماء القديس جرجس واتمنى ان يفيض الرب عليكم كل النعم التي تحتاجون اليها واخص بالذكر رئيس البلدية جورج عون لكي يعطيه الرب النعم بشفاعة القديس جرجس ليكمل الخدمة والمسيرة في هذه الضيعة الكريمة”.

وتابع: “واود ان اتوقف اليوم عند الشهادة التي اختارها القديس جرجس بكل حريته وبعد اختباره لحب الرب له، خصوصا وانه احب الله بكل ما اؤتي من قوة، وكان المؤمن الثابت بايمانه والمدافع الاول عن هذا الإيمان، لاسيما بعد التجارب التي حلت عليه، وهذه الطريق قادته ليس فقط ليشهد لهذا الحب والايمان بل أيضا قادته حتى الاستشهاد. وانها امثولة لنا نحن كمؤمنين في ظل هذا الظرف الذي نعيشه وهذا الوضع غير الاعتيادي الذي طرأ علينا، ونحن مدعوون لان نكون مثل القديس جرجس، وان نكون شهودا للايمان وان نثبت في هذا الايمان”.

,اضاف: “واعلم محبتكم لان تشاركوننا في قداس شفيع رعية الحدت، واعلم شوقكم لتناول جسد المسيح، واعلم كم تودون قرع باب كنيسة مار جرجس والدخول لزيارتها، وطبعا ان هذا الوضع يؤلمنا جميعا، لكن بهذا الرباط، رباط الشهادة، رباط الايمان والمحبة التي تجمعنا في هذه البلدة، يمكننا ان نصلي للرب بشفاعة القديس جرجس لان نقطع هذه المرحلة بسرعة وان شاء الله نعود ونلتقي وجها لوجه، ونلتقي شفيعنا مارجرجس ولاننا نحمله في قلوبنا سنتخطى الوباء والصعاب باذن الله”.

وختم: ” نرفع صلواتنا على نية الحدت وابنائها وعلى نية لبنان كله، لنبقى الشهود على محبة الله وايماننا به ومهما قويت الصعاب والمشقات، سيبقى ايماننا ايمانا حيا، ووحدتنا ستقوى ولن يزعزعها اي شر، لان الذي يجمعنا والذي عبد لنا هذه الطريق هو القديس جرجس، ونقدم هذه الذبيحة على نية الجميع ولاسيما كل متالم وكل محتاج، لكي يبارككم ربنا ويعطيكم نعمة الشهادة دائما والى الابد”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى