قصيدة مهداة الى جميع الشهداء الذين إستشهدوا في الدفاع عن مقام السيدة زينب (ع)…غسان شعيب

يامقاومة أبطال بايعت عباسها
وتاريخ يشهد عابطولة ناسها
وملوك نامت عاخزيها وألعار
وتيجان تشكي من نجاسة راسها
معليش عنا الطفل تاينحرق بالنار
ومعليش عنا الأم تاينجرح إحساسها
ومعليش عنا الناس تيكونوا إختبار
بأيا شريعة حق حل قواسها
ومعليش منا الدم تاتنتلي الأنهار
حتى ملوك العار تشرب كاسها
لا..لا..
وحياة سيدي علي حيدر الكرار
نحنا جماعة حق صعب مداسها
نحنا فدينا الروح بكل إفتخار
حتى تراب ألأرض تحيا نفاسها
عنا الشهادي تاج ومزيني بالغار
ومنا الكرامي اليوم عرفوا قياسها
وارض الطهارة يا منبع الثوار
صارت لكل الكون قبلي مقدسي
وحدوا سعيد الحظ هوي إلباسها……

غسان شعيب

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى