قضى سنوات طويلة من عمره مقاوما مجاهدا ومناضلا

 نعى “حزب الله” في بيان، “المجاهد والمفكر والباحث الكبير الأستاذ أنيس النقاش رئيس شبكة أمان للدراسات الاستراتيجية، الذي وافته المنية إثر إصابته بوباء كورونا، ويتقدم من عائلته وأصدقائه ومحبيه بأحر التعازي، سائلا الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته إلى جانب الشهداء الأبرار”.

اضاف: “لقد كان الراحل من أهم المفكرين والباحثين في منطقتنا وقدم العديد من الأبحاث والدراسات الاستراتيجية الهامة، التي شكلت إضافة نوعية في مسيرة المواجهة الشاملة مع العدو الصهيوني. قضى الأخ العزيز الأستاذ أنيس النقاش سنوات طويلة من عمره مقاوما، مجاهدا، ومناضلا. حمل القضية الفلسطينية في قلبه وعقله، مستنهضا همم الأحرار في كل مكان لنصرتها والدفاع عن شعبها المظلوم. ودافع بكل قوة عن المقاومة الشريفة في لبنان وخياراتها السياسية والجهادية في مختلف المحافل والمنابر المحلية والدولية. كما وقف إلى جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية في وجه الحصار والعدوان، منتصرا لمفاهيمها العادلة وقيمها السامية، متصديا للمؤامرات التي حكيت ضد سوريا العربية في الحرب الكونية التي شنت عليها من قبل الإرهاب ورعاته الدوليين والإقليميين”.

وختم: “رحم الله الأخ الأستاذ أنيس النقاش وأسكنه فسيح جناته”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى