قناة إسرائيلية رسمية: الأردن أبلغنا أن الوضع تحت السيطرة

العالم – الاحتلال

وتسود حالة من التوتر بين الملك الأردني عبدالله الثاني وبين رئيس حكومة الاحتلال المتهم بالفساد بنيامين نتنياهو، والتي تصاعدت مؤخرا عقب منع عمّان نتنياهو من السفر بطائرته إلى الإمارات عبر الأجواء الأردنية.

ويواجه نتنياهو انتقادات داخلية حادة واتهامات بالسعي إلى توتير العلاقة مع الأردن، ما يهدد اتفاق التسوية بين الجانبين، والذي بموجبه تقوم الأردن بحراسة أطول حدود لها مع فلسطين المحتلة، خشية تسرب عناصر تعمل ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وأعلن الجيش الأردني أمس، أنه طلب من ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين التوقف عن “تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره”، فيما أكد الأخير خضوعه للإقامة الجبرية.

وشملت الإجراءات الأردنية اعتقال مسؤولين على ارتباط بالقضية، وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أكدت نقلا عن مصادر أردنية، أن الاعتقالات شملت حوالي عشرين مسؤولا، وأنها تمت على خلفية تورطهم في “خطة معقدة لتنفيذ انقلاب ضد الملك، شارك فيها مسؤولون، وانضم لها أحد الأمراء على الأقل”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى