قنبلة في قصر عدل بيروت.. وعسكريّ “بطل” يحبط عملية التفجير!

أصدر المحامي العام الاستئنافي في بيروت القاضي زاهر حماده كتاباً إلى النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، طالباً في تنويه ومكافأة للرقيب أول في جهاز أمن السفارات علي درة بسبب “عمل بطولي”، بعد احباطه تفجير قنبلة داخل عدل بيروت. 

وجاء في الكتاب: “من خلال تحقيقاتنا واستقصاءاتنا من شهود عيان بتاريخ 9-7-2020، بموضوع محاولة المدعو حسن ديراني فتح قنبلة أمام مدخل مكاتب قضاة محكمة الجنايات في بيروت في الطابق الثالث، وحيازته لقنبلة أخرى، تبيّن لنا أن الرقيب أول في جهاز أمن السفارات علي درّة، قد أقدم على عمل بطولي في لجم المدعو حسن ديراني والحيلولة دون قيامه بتفجير القنبلة التي فتح صمامها، وقام بوضع لاصق بلاستيكي عليها لمنع انفجارها بعد أن كان قد استحوذ على القنبلة الأخرى منه بالحيلة. ولذلك، نرفع إليكم كتابنا هذا مقترحين عليكم إجراء ما ترونه مناسباً لجهة تنويه ومكافأة الرقيب أول علي درة على عمله البطولي الذي حال دون إزهاق الأرواح في قصر عدل بيروت”.

 

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى