قوات الوفاق تكشف عن اعتقالات وسطو مسلح في الجفرة

العالم – ليبيا

وبدعم من دول عربية وغربية، تنازع قوات حفتر الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي واسع.

وقال العميد عبد الهادي دراه، المتحدث باسم غرفة عمليات تأمين وحماية سرت والجفرة (تابعة للجيش): رصدنا مؤخرا عديد الاختراقات والانتهاكات التي تقوم بها مجموعات الجنجاويد، الداعمة لقوات حفتر المتمركزة بمنطقة سوكنة، بحسب صفحة الغرفة على فيسبوك.

وأضاف: سُجلت لدينا أكثر من عملية اعتداء على منازل المواطنين ومزارعهم الخاصة، بهدف سرقة الأموال والممتلكات، إضافة إلى السطو المسلح على مقار الجهات العامة، وأبرزها شركة المواشي واللحوم، لتتخذها هذه الشراذم مركزا لتدريب العناصر الوافدة.

وتابع: في الوقت الذي احتج فيه أهالي المنطقة على هذه الأعمال، ليكون الرد باعتقال مجموعة من الأهالي والزح بهم في سجون تابعة لهم.

وشهدت مدينة هون في الجفرة مظاهرات لأهالي المدينة احتجاجا على الانتهاكات وجرائم القتل والسرقة التي ترتكب بحقهم من قبل القوات التابعة للجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

وحقق الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق، مؤخرا، سلسلة انتصارات مكنته من طرد قوات حفتر من المنطقة الغربية، باستثناء مدينة سرت (450 كم شرق طرابلس)، التي يتأهب لتحريرها.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى