كلمة مفتي الجمهورية السورية للشهيد القائد بدرالدين

شارك مفتي سوريا “الدكتور أحمد بدر الدين حسون”، بتأبين الشهيد مصطفى بدر الدين، والذي استشهد في دمشق.

وقال المفتي مخاطباً بدر الدين: “دعوني أناجي أخي وابن العم الغالي مصطفى بدر الدين، طرقتَ باب الشهادة عدة مرات، وأردتها يوماً بعيدا بعيداً، لكن الله أراد أن تكون منا قريبا”.

“سجنوك لكي لا تكون شهيداً، فأبى الله إلا أن يطلق سراحك”!

وأكد المفتي في كلمته المتلفزة والمرفوعة على “يوتيوب” في حفل “حزب الله” التأبيني لبدر الدين، أن الأخير يسمعه الآن “أكثر منهم جميعاً” قائلاً: “يا بدر الدين عليك سلام الله وأنت ترتقي إلى مقعد صدق عند مليك مقتدر”!

وفاضت عينا المفتي بالدموع أكثر من مرة وهو يتحدث عن الشهيد وتهدّج صوته مرات عديدة.

ودافع المفتي عن تدخّل “حزب الله” في سوريا : “حينما جئتم الى سوريا، ظن الكثير أنكم جئتم لتأييد سياسي أو لنظام مذهبي أو لموقف طائفي. لا، فهيهات منا الذلة” مؤكداً أن “أبناء المقاومة لا يريدون قتل أحد”.

وسأل المفتي في رد منه على مختلف وسائل الإعلام العربية التي تناولت قضية بدر الدين قائلا: “ماذا تريدون من مصطفى بدر الدين؟”. وختم بقوله: “سوريا لن تنساك يا بدر الدين”!.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى