كلمتين عالماشي… رداً على زوجة العسكري المخطوف ’’علي البزال‘‘

“حزب الله” يلي قدّم آلاف الشهداء ليحمينا، شيعة وسنة ومسيحيين ودروز وشيوعيين وكفار وملحدين، مش هيك منرد لشهدائه وأمينه العام الجميل، فيا “مدام” نحنا يلي انسفك دمنا ليضل راسك انت وزوجك وكل لبناني وعربي مرفوع، نحنا يلي استشهدوا أهلنا تحت جسر المطار وحي السلم والرمل العالي والشياح على ايد الدولة وسكتنا، نحنا يلي تدمرت بيوتنا وتشردنا وقدمنا آلاف الشهداء ورضينا، نحنا يلي تحملنا احتلال وقهر وظلم بالوقت يلي غيرنا كان وبعده عايش أحلى حياة، ونحنا ما بحياتنا ربّحنا حدا جميلة ولا قلنا إنو “الجيش” المتخاذل سمح للاسرائيلي يغتصبنا، والقوى الأمنية العاهرة سمحت لـ”ثوار” سوريا يفجروا فينا، ولا حملنا حدا مسؤولية دمنا !

هيدا نحنا يا “مدام”، نحنا لو سفاكي دماء كنا حكمنا المنطقة كلها مش بس لبنان، بس حماية البشر والحجر بدها تضحيات ورجال، وحماية الوطن بدها شرف ووفاء !

جربي تعرفي عليهن ..

صفحة الشهيد علي عباس اسماعيل “كرار”

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى