“كورونا” يخطف اللبناني المغترب في أبيدجان بشارة الراهب

خطف فيروس “كورونا” المستجدّ (COVID-19) اللبناني المغترب في أبيدجان – ساحل العاج، بشارة الراهب، ابن بلدة رحبة العكّارية.

 

ونعى المحامي زياد حبيش، الرّاهب، وكتب في منشور عبر حسابه على “فيسبوك”: “صديقي وعزيزي بشاره الراهب، الطيب الكريم المعطاء ابن بلدة رحبه العكارية، يلتحق بقافلة الذين غادرونا في هذه الظروف الصعبة في ساحل العاج”.

 

وأضاف: “بشاره يا صديقي، منذ ثلاث أسابيع فاجأتني ظهراً وأنت تفتح باب منزلي في أبيدجان لزيارة كانت الأخيرة ولم تفارق الضحكة وجهك الباسم وكأنك تقول وداعاً”.

وختم: “بشاره الراهب سيسجل التاريخ في أفريقيا الغربية أنّك مررت من هنا. المسيح قام”.

 

 

 

وأصدرت الجالية اللبنانية في أبيدجان بياناً، جاء فيه: “ننعي إليكم بمزيد من اللوعة والأسى، صقراً من صقور الجالية اللبنانية في ساحل العاج، ورجلاً مقداماً من رجالاتها، المرحوم بشاره الراهب ابن بلدة رحبه العكارية الذي توفي بعد صراعه لمدة أسبوعين مع المرض القاتل في أبيدجان”.

 

 

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى