كيف نشأ ‘‘ تنظيم القاعدة ‘‘ .. ومن هو الداعم المالي له حتى الآن ؟؟

‘‘ القاعدة ‘‘ أو ‘‘ تنظيم القاعدة ‘‘, هي منظمة وحركة متعدد الجنسيات تم إنشائها من بقايا المتطرفين والمجرمين من جماعة ” الإخوان المسلمين ” إضافة إلى مرتزقة الجماعات المتشددة التي كانت تقبع في سجون مصر والجزائر وبعض دول الخليج.

تأسست في الفترة بين أغسطس 1988م وأواخر 1989م أوائل 1990م. ترتكز حاليًا وبكثافة في اليمن, وخاصة في المناطق الجنوبية، والمسمى بـ ” تنظيم القاعدة ” في جزيرة العرب.

قصة نشأة هذا ” التنظيم ” الإرهابي بدأت عندما أندفع المحافظون الجدد في الإدارة الأمريكية ” لأسباب خاصة بمصالحهم ” إلى مساعدة الأفغان لطرد السوفييت من أراضيهم.

وبأوامر مباشرة من أمريكا, أطلق ” شيوخ العرب ” فتاويهم داعين ” للجهاد ” في أفغانستان، وعلى الأثر، أخذت أعداد هائلة من الإرهابيين تتدفق على هذا البلد، وكان أبرزهم العضو في جماعة ” الإخوان المسلمين ” عبد الله عزام.

هاجمت القاعدة أهدافًا مدنية وعسكرية في مختلف الدول، أبرزها هجمات 11 سبتمبر 2001، تبع هذه الهجمات قيام الحكومة الأمريكية بشن “حربٍ على الإرهاب”.

وتشمل التقنيات التي تستخدمها القاعدة الهجمات الانتحارية والتفجيرات المتزامنة في أهداف مختلفة، والتي يقوم بها أحد أعضاء ” التنظيم ” الذين تعهّدوا بالولاء للمدعو أسامة بن لادن أو بعض الأفراد الذين خضعوا للتدريب في أحد المخيمات في أفغانستان أو السودان.

وتقوم أهداف ” القاعدة ” على إنهاء النفوذ الأجنبي في البلدان الإسلامية، وإنشاء ” خلافة إسلامية ” جديدة. وتعتقد القاعدة أن هناك تحالفًا مسيحيًا – يهوديًا يتآمر لتدمير الإسلام.

وفي تصريح جديد أعلن نائب مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي بن رودس، أن ” تنظيم القاعدة ” تأسس بأموال من مملكة بني سعود وأن الأموال الأولى التي أنفقت على تأسيس ” التنظيم ” جاءت من الرياض بالذات، ومن بين مصادر تمويل الإرهابيين، يوجد موظفون في النظام السعودي وأفراد عائلاتهم بالإضافة إلى بعض الأثرياء الذين لا علاقة لهم بالسياسة، وجاء تصريح المسؤول الأمريكي قبل زيارة الرئيس باراك أوباما إلى المملكة. وتفيد وسائل الإعلام بأن الخلافات والتناقضات الجدية بين الدولتين لا تزال قائمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى