لإعداد رؤية جديدة للبنانية والإسراع في تعيين مجلس العمداء والبت بملف التفرغ

 هنأ “اللقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين” الدكتور أنطوان شربل بفوزه بالتزكية بمنصب رئيس مجلس المندوبين في رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، والدكتور زاهر عبد الخالق العضو في الهيئة الإدارية للقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين بفوزه بالتزكية أيضا بمنصب أمانة سر المجلس”، متمنيا ل”المجلس الجديد التوفيق في ما يعود بالخير على الجامعة اللبنانية وأساتذتها وطلابها”.

وشكر ل”الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اضطلاعها بدور نقابي فاعل خلال المرحلة السابقة”، مثنيا على “الدور النقابي لمجلس المندوبين من خلال مواكبته عمل الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية برئاسة الدكتور علي رحال، وأمين السر الدكتور طوني جريج”، مثمنا “عملهما الدؤوب في سبيل الدفاع عن الجامعة اللبنانية وحقوق الأساتذة فيها”.

وطالب “الجامعة اللبنانية بإعداد رؤية جديدة للجامعة والإسراع في تعيين مجلس العمداء والبت بملف تفرغ الأساتذة المتعاقدين المستوفي الشروط الأكاديمية، وملف دخول المتفرغين إلى الملاك، وقد سبق رفع هذين الملفين إلى الجهات الرسمية المختصة”.

كما أكد “وجوب تحصين الجامعة عبر تأمين متطلبات استمراريتها وديمومة عملها الأكاديمي والبحثي وزيادة ميزانيتها، بهدف تمكينها من القيام بالمهام الملقاة على عاتقها، في ظل الحاجة المتزايدة لها، خصوصا أن الأزمة الاقتصادية التي يعيشها اللبنانيون تطال أكبر نسبة من أبناء الوطن، الأمر الذي يجعل من الجامعة اللبنانية الصرح الأكاديمي والثقافي والملاذ الوطني لهم”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى