لاستمرار المراد في مهامه لما فيه مصلحة نقابة المحامين

عقد منسقو المهن الحرة وممثلون عنهم في القوى النقابية التالية: تيار “المستقبل”، “القوات اللبنانية”، تيار “المردة”، تيار “العزم”، تيار “الكرامة”، حركة “الاستقلال”، “الجماعة الاسلامية”، “التجمع المهني للاصلاح”، اجتماعا في نقابة المحامين بطرابلس، خصص للبحث في وضع نقابات المهن الحرة في الشمال عموما ونقابة المحامين خصوصاً.

 

وأشار المجتمعون في بيان على الاثر، الى أن “الجميع يعي دقة المرحلة، وحجم التحديات التي تواجهها النقابات في ظل الأزمة الاقتصادية النقدية الخانقة المترافقة مع أزمة صحية وظروف عمل مستعصية، أدت إلى تدهور عام في أوضاع الزميلات والزملاء في كافة المهن، كما أصابت المؤسسات النقابية في أدائها ودوراتها التنظيمية، ووضعتها أمام تحديات جسام، ما يقتضي من الجميع الترفع عن الحسابات السياسية الضيقة والتكاتف معا في مواجهة الازمة تحت عنوان المصلحة النقابية اولا”.

 

وأكد المجتمعون وقوفهم “إلى جانب النقباء والمجالس النقابية في الشمال”، معربين عن استعدادهم “الكامل لتقديم يد العون حيث تقتضي الحاجة، على أن يصار إلى إجراء لقاءات مع مجالس النقابات للتداول”.

 

ودعوا نقيب المحامين محمد المراد الى “الاستمرار في أداء مهامه ودوره النقابي انسجاما مع قانون تمديد المهل، لما فيه مصلحة النقابة والسير المنتظم للمرفق العام”.

 

وأخيرا، اتفقوا على “تكثيف لقاءاتهم التنسيقية دوريا تحت العنوان النقابي العريض، حرصا على المؤسسات النقابية وتحقيقا للمصلحة العامة لكافة الزميلات والزملاء”.


المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى