لاغلاق البلد والمطار والحدود من دون استثناءات

 وجه رئيس جمعية تجار جونيه وكسروان الفتوح سامي عيراني كتابا مفتوحا الى كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الاعمال الدكتور حسان دياب، طالبهما ب “إلغاء الاستثناءات للاقفال التام وإغلاق المطار وكل الحدود البرية”.

وقال: “أطلقنا الصراخ مرارا وتكرارا بأن حل مشكلة كورونا ليس بتجزئتها والإكتفاء فقط بإغلاق الأسواق والقطاعات المطعمية والسياحية، لكن بالحل الكامل والشامل، ونحن مع تحفظ وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال العميد محمد فهمي، لجهة الاستثناءات الكثيرة الواردة في متن القرار، ما يفقده فعاليته المطلوبة حيث يضر بالاقتصاد والقطاع التجاري والناس”.

وأضاف: “الحل الفعال هو إغلاق البلد برمته مع المطار والمعابر الحدودية لمدة محددة مع استثناءات اقل بكثير، وإلا الاقلاع عن هكذا قرارات. والدليل فشل الاغلاقات السابقة مع توقع الفشل ايضا للاغلاق الحالي، حيث التكاثر الدائم للاصابات وبشكل تصاعدي مخيف، والذي كان يجري مع كل اغلاق”.

وتابع: “اذ وعوضا أن يتفرق الناس في المرافق الخاصة والعامة مع التشدد في مراعاة التدابير الاحترازية وفرض الغرامات الموجعة بحق المخالفين، يؤدي قرار الاغلاق الى تجمع الناس مع الاقارب والاصحاب في البيوت في حلقات وجماعيا.. اذ يعتبرونه فرصة للاسترخاء والتلاقي حيث تقع الطامة الكبرى ومصدرا مستجدا اضافيا للاصابات ويوجد أدلة كثيرة على ذلك”.

وناشد عون ودياب قائلا: “يا فخامة الرئيس ودولة الرئيس.. المعالجة تكون بنظرنا إما في الاغلاق الشامل والتام بالقليل القليل من الاستثناءات، وإما ترك القطاعات تعمل رأفة بالناس والاقتصاد، مع تقييدهم واخضاعهم لتدابير صارمة وعقوبات قاسية من جانب القوى الامنية، وإما قد صدر القرار من جانبكم يرجى الغاء معظم الاستثناءات الواردة فيه، رأفة بالامل المتبقي لدى الناس ورأفة بالاقتصاد”.

وختم العيراني: “ان كلامنا ينطلق من وجعنا وخوفنا من المزيد من الانهيارات الاقتصادية والمجتمعية، فعذرا على إزعاجكم”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى