لايجاد حل يوفق بين مقتضيات التعبئة العامة وضرورة فتح الاسواق مع مطلع رمضان

أجرى الرئيس نجيب ميقاتي اتصالًا بوزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي ووضعه في صورة المراجعات التي تلقاها من  رئيس جمعية تجار طرابلس، وتجار الأسواق الداخلية وشارع عزمي والميناء بضرورة إيجاد حل  يوفق بين مقتضيات التعبئة العامة والاعتبارات الصحية وضرورة فتح الاسواق مع مطلع شهر رمضان المبارك لمواجهة الازمة الاقتصادية الخانقة التي يعاني منها الناس.

 

 

وفي خلال الاتصال عبّر الرئيس ميقاتي عن تقديره لجهود وزير الداخلية في هذه المرحلة الصعبة.

 

 

وقال ميقاتي: نحن نؤيد الاجراءات الوقائية الضرورية لعدم انتشار وباء كورونا والزام  التجار بقواعد معينة لمنع الاكتظاظ وحماية الناس، الا ان فتح الاسواق بات ضرورة ملحة لعدة ساعات يوميا، كونها الشريان الاساسي للحركة الاقتصادية في طرابلس والشمال، وترتبط بها عدة قطاعات انتاجية.كما أنه من الضروري النظر الى واقع العمال الشرفاء الذي يكافحون من إجل تأمين لقمة عيشهم بكرامة.

 

 

كذلك استوضح الرئيس ميقاتي وزير الداخلية عن موضوع استمرار الشغور في رئاسة بلدية الميناء وتبلغ منه انه في صدد اتخاذ القرار المناسب بهذا الشأن قريبا جدا.

 

 

كذلك اجرى الرئيس ميقاتي اتصالًا بوزير المال الدكتور غازي وزني وشكره فيه على التجاوب مع مطالب نواب طرابلس وفاعلياتها لجهة الإسراع في دفع مستحقات المستشفيات في لبنان عمومًا والشمال خصوصًا .

 

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى