لبنان: الجوع او الفيدرالية

خير الكلام ما قل ودل، حاول المسلمون في لبنان لأكثر من نصف قرن عدم تقسيم لبنان, سواء بشكل مباشر, او بشكل غير مباشر عبر ما يعرف بـ الفيدرالية.

مع نضوج الظروف, وسطوع نجم صفقة القرن, ومع وصول الجيل الجديد للحكم من طلاب الجامعات الاميركية والبريطانية من أمثال بن سلمان, وبن زايد, و سامي الجميل, و سعد الحريري, و عبد الفتاح السيسي وغيرهم اصبح تقسيم المقسم في العالم العربي والإسلامي مسألة وقت لا أكثر

وكنت قد أشرت لهذا في مقالتي الماضية, لكن الذي جد لاعيد التذكير بمقالتي السابقة واضافة المزيد هو لجوء كل حزب لبناني مضطر الى جهة خارجية لتمويل منطقته ماليا وغذائيا بشكل سري او علني بسبب الأزمة الاقتصادية الراهنة

وأريد هنا العودة للتذكير ان اميركا استثمرت لهذه المرحلة وما بعدها باكثر من مليار دولار في منطقة عوكر, لأن لاميركا مخططاتها الخاصة لهذه المنطقة, وهكذا ستكون عوكر عاصمة غير معلنة للفيدرالية التى تنتمي اليها, بحيث هناك يتم تشكيل حكومات عدد كبير من الفيدراليات الجديدة

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى