لتخصيص طرابلس والشمال بمستشفى ميداني وبالتجهيزات الطبية

شدد تيار العزم في بيان له، على “ضرورة إعتماد العدالة في توزيع الهبات الطبية التي ترسلها الدول الصديقة والشقيقة الى لبنان في إطار العمل على مكافحة فيروس كورونا، وخصوصا الهبة القطرية الأخيرة التي تحتوي على مستشفيين ميدانيين”.

وطالب تيار العزم وزارة الصحة العامة بـ”رفع منسوب الاهتمام بمنطقة الشمال ولا سيما طرابلس والضنية وعكار، وأن تحظى بمستشفى ميداني نظرا للكثافة السكانية فيها، فضلا عن الاسراع في رفد طرابلس بالمعدات الطبية وأجهزة التنفس لحاجتها الماسة إليها، إضافة الى كميات من الأدوية المضادة لكورونا التي تتضمنها هذه الهبة”.

وأبدى التيار ثقته بـ”وزير الصحة الدكتور حمد حسن وبحسن إدارته وتوزيعه لهذه الهبات”، لافتا نظره الى أن “طرابلس هي العاصمة الثانية وحاضنة الشمال، وبالتالي فإن تخصيصها بالأجهزة والمعدات الطبية والأدوية يعتبر من الأولويات”.

وختم تيار بيانه: “نحن على يقين بأن معالي الوزير سيولي الاهتمام اللازم لطرابلس خصوصا مع تأكيده بان المستشفى الميداني سيكون فيها”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى