لقاءات لعون في بعبدا وتحضيرات اللقاء الوطني تتواصل

تنوعت اللقاءات قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، فتناولت شؤونا وزارية وجامعية وشبابية، في وقت تواصل فيه دوائر القصر الجمهوري التحضيرات لانعقاد “اللقاء الوطني” بعد غد الخميس، والذي دعا إليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد التطورات الأمنية المقلقة التي شهدتها بيروت وطرابلس قبل أسبوعين والتي كادت أن تهدد الاستقرار والسلم الأهلي في البلاد.

على الصعيد الوزاري، استقبل رئيس الجمهورية وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه أوهانيان وعرض معها شؤون الوزارة والمواضيع المتعلقة بشباب لبنان لاسيما وأن الوزارة تتواصل مع المنظمات الدولية للتعاون معها في تنظيم برامج للشبيبة. وأشارت الوزيرة أوهانيان الى أنه “يجري حاليا تحضير لقاءات مع مجموعات من الشباب اللبناني المنتمي الى أحزاب والمجتمع المدني والجامعات والمتطوعين في الجمعيات الأهلية، لإقامة حوار غير مباشر عبر تطبيق “زوم” الالكتروني وذلك بهدف مناقشة التوصيات المتعلقة بالسياسة الشبابية والمسائل التي يعتبرونها من أولوياتهم، علما أن عدد التوصيات يبلغ 136 توصية”.

وأشارت الى أنها وجدت لدى الرئيس عون “تجاوبا ودعما لاسيما وان الشباب اللبناني يعاني من نسبة عالية من البطالة”، وقالت إنها ستتواصل مع الوزارات المعنية “لتفعيل السياسة الشبابية”.

سياسيا، استقبل الرئيس عون الوزير السابق النقيب شكيب قرطباوي وأجرى معه جولة أفق تناولت التطورات السياسية الراهنة، والاستعدادات لعقد “اللقاء الوطني” بعد غد الخميس في قصر بعبدا. وتطرق البحث الى شؤون اقتصادية وحقوقية.

تربويا، إستقبل الرئيس عون رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب الدكتور بيار نجم وعرض معه أوضاع الجامعة خصوصا والتعليم العالي عموما، في ضوء التحديات التي تواجههما نتيجة الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. وأشار الأب نجم الى أن الجامعة “أخذت في الاعتبار المرحلة القاسية التي يمر بها الطلاب وعائلاتهم وشكلت خلية أزمة لمتابعة أوضاعهم وزيادة المساعدات المالية”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى