لقاء جيد بين “المستقبل” و”الوفاء للمقاومة”.. وبري اتصل بالحريري

عضو كتلة المستقبل النائب نزيه نجم تحدث لجريدة “الأنباء” عن “الإستنسابية المعتمدة من قبل المقربين من رئيس الجمهورية في تقييمهم للأمور، فالرئيس حسان دياب لم يحصل على ثقة طائفته وعلى تأييد دار الفتوى، ورغم ذلك لم يؤجل عون الاستشارات النيابية ولم يتحدث يومها عن الميثاقية”، سائلا عما “إذا كانت الميثاقية تعني فقط المقربين من فريق العهد؟”.

 
وقال نجم: “بعد هذه الأزمة التي تضرب لبنان منذ سنوات لم يعد في لبنان مسلم ومسيحي  بل هناك جائع وحرامي”. وأكد نجم أن “الحريري لن يعتذر لأن مصلحة لبنان واللبنانيين بالنسبة إليه فوق كل إعتبار، وهو لم يترشح ليعتذر  خاصة بعد الإجماع عليه من قبل غالبية القوى السياسية:. 
 
وعن أجواء لقاء كتلة المستقبل مع كتلة الوفاء للمقاومة، أشار نجم الى أنه كان جيدا، كاشفا أن رئيس مجلس النواب نبيه بري إتصل بالحريري وتمنى عليه عدم التراجع والاعتذار عن ترشحه، وأن رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط اتصل أيضا للغرض عينه ما يعني أن كل القيادات الوازنة داعمة للحريري.

 
مصادر عين التينة أكدت بدورها لـ”الأنباء” طلب الرئيس بري من الحريري عدم الاعتذار، مشددة على دعمها للرئيس الحريري وتمسكها بالمبادرة الفرنسية أكثر من أي وقت مضى، معربة عن إنزعاج الرئيس بري الشديد من تأجيل الاستشارات. 

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى