للتوحد ورفع الصوت اعتراضاً على الوضع المأسوي

دعت نقابة مخرجي الصحافة ومصمّمي الغرافيك “جميع النقابات والعاملين في القطاعات العمالية ونقابات المهن الحرة إلى التوحد ورفع الصوت اعتراضاً على الوضع الاجتماعي المأسوي الذي وصلنا اليه وبالتالي الى ثورة حقيقية للدفاع عن لقمة العيش والحياة الكريمة الحرة المهددة بالجوع والعوز”.

 

وجاء في بيان صادر عن مجلس النقابة بعد اجتماعه الدوري: “عقد مجلس نقابة مخرجي الصحافة ومصمّمي الغرافيك اجتماعه الدوري استعرض خلاله لمجمل الاوضاع الاقتصادية والمالية والحياتية التي تعصف بلبنان والحال المزرية التي وصلت اليها الاوضاع المعيشية سيما وان العوز والجوع والبطالة تطرق ابواب غالبية اللبنانيين، لذا ندعو ومن موقعنا النقابي جميع النقابات والعاملين في القطاعات العمالية ونقابات المهن الحرة الى التوحد ورفع الصوت اعتراضاً على الوضع الاجتماعي المأساوي الذي وصلنا اليه وبالتالي الى ثورة حقيقية للدفاع عن لقمة العيش والحياة الكريمة الحرة المهددة بالجوع والعوز، فالنقابة سوف تقوم بالاتصالات بمختلف النقابات وبقيادة الاتحاد العمالي العام لوقفة احتجاج اعتراضاً ورفضاً للوضع القائم، وربما الدعوة لاحقا الى عصيان مدني اعتراضا على السياسات الاقتصادية والاجتماعية والمالية التي ادت الى هذا الوضع المزري، فالنقابة كما سائر اللبنانيين يأنٌون من هذا الوضع القائم سيما وان الليرة اللبنانية فقدت من قيمتها مستويات قياسية، وطوابير الذل والعار على الافران ومحطات الوقود والمصارف والصيارفة في مشهد معيب لم يألفه اللبنانيون حتى في عز الحرب اللبنانية، بحيث اصبح لبنان بمصاف الدول الفاشلة واذا لم يتأخر اصحاب الشأن من النقابات لتصحيح الوضع فعلى لبنان السلام”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى