لله درك يـانجــل الحـسـين ونصـر الله

د احمد الاسدي | خاص موقع جنوب لبنان

فــي كـل مــره يطـل فـيهـا السيــد حـســـن نصــــر الله شـخصيــا اعـيش لحظـات زهـــو حـديـث الفـرســان الثـابتيـن عـلـى مـبـدئيتهـم وايمـانيتهـم وثـوابـت اخـلاقيـاتهـم فــي زمــِنْ ضــاعـت فـيــه المبـاديء وأصـبـحت الاخـلاقيـات ســلعـة يتـاجـر بهـا اشـبـاة الـرجـال وإمعــات القــوم , واشـعـر وبــاعـتـزاز وتفــاؤول انَ الامـــه ومـشــروعهــا المقـــاوم النـاهـض بخـيــر , رغــم كــل مـالحــق بهـا مِـنْ تــآمـر المتخـاذلـيــن وغــدر الاعـراب والعـربـان وادعـيـاء الاســلام , ويــَـحـُـق لنــا أن نهـتف وبكـل ايمـان و مـِنْ د ون حـرج ولا اعـتبـار لهــذا وذاك , لله درك يـا ابـاهــادي , لله درك يـاحـفيـد الحـسـين , لله درك يـاسيد المقـاوميـن , , لله درك يـاصـاحب العهـد والـوعـد , لله درك يـا نصـر الله ووعـده الصـادق , فـفـي كـل مـرة تلقــم افــواه المـتقـوليـن احجـارا , وتقطــع دابـر ألســن المـزايـديـن والمـدعيـن , وتعيــد للنفـوس ثقتهـا وتـرسـم للمسـتقبـل خـرائـط الثبـات والانتصـار .

نعـم …. سـنبقـى معـك عـلـى العهـد ثـابتيـن , وعلـى الجـراح كـاظميـن , وسـنضـع خـلف ظهـرنـا طعنـات غـدر الغـادريـن , ونفـوت الفـرص عـلى الـذيـن لهـا مـتحـينييـن ,ويكفينـا فخـرا سيـدي أننـا ابنـاء هـذا الجيـل الذي انت منــه و قـائــده وعـاقــد رايــة مقـاومتــه ورفـضـه للخنـوع والاسـتسـلام .

25 تمـوز 2014
al_asadi@aol.com

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى