لماذا تقاطع فرق كرة القدم الإنجليزية الشبكات الاجتماعية لأربعة أيام ؟

قررت فرق كرة القدم والمؤسسات التي تدير اللعبة في انجلترا إغلاق حساباتها على الشبكات الاجتماعية لمدة 4 أيام، بما في ذلك حساباتها الرسمية على كل من فيسبوك وانستجرام وتويتر، وذلك في إطار حملة كبيرة للدعوة إلى سياسات أفضل ضد التمميز والإساءة ضد اللاعبون وأعضاء الأندية على منصات التواصل الاجتماعي.

وتشمل الأندية والمؤسسات التي تشارك في مقاطعة الشبكات الاجتماعية جميع أندية الدوري الإنجليزي الممتاز والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بالإضافة إلى اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين واتحاد مديري الدوري واتحاد مشجعي كرة القدم والعديد من المؤسسات الأخرى، إلى جانب الدوري الممتاز لكرة القدم للسيدات. 

وتأتي حملة أندية كرة القدم الإنجليزية لمقاطعة شبكات التواصل الاجتماعي بعد مطالبات سابقة في فبراير الماضي 2021 لكل من مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك وجاك دورسي الرئيس التنفيذي لتويتر، وذلك لاتخاذ إجراءات أقوى ضد التعليقات التمييزية والعنصرية.

ودعت أندية كرة القدم في انجلترا إلى أربعة تحسينات على شبكات التواصل الاجتماعي، والتي تشمل حظر أو فلترة المنشورات والتغريدات التي تتضمن مواد عنصرية أو تمييزية، وأن تتم إزالة المشاركات المسيئة من خلال “إجراءات قوية وشفافة وسريعة”، بالإضافة إلى عمليات تحقق أفضل للسماح لجهات إنفاذ القانون بتحديد المستخدمين المسيئين ومنعهم من إنشاء حسابات جديدة، إلى جانب توفير آلية للتعاون بين إنفاذ القانون لتحديد الأشخاص الذين ينشرون محتوى تمييزي في الحالات المخالفة للقانون. 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى