لمعاقبة المقصرين عن حماية مصالح الناس

استنكر رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، “التقنين القاسي في التيار الكهربائي الذي يطال كافة مرافق ومؤسسات ومنازل طرابلس، الأمر الذي ينعكس سلبا على حياة الناس اليومية ومصالحهم، لاسيما المرضى منهم”، ودان ” تقصير مؤسسة كهرباء لبنان وشركة قاديشا والإدارات الحكومية المعنية في انتاج الكهرباء”. مطالبا ب “محاكمة المقصرين وإنزال العقوبات بحقهم”.

كما طالب نواب ووزراء طرابلس بـ” تحمل المسؤولية ورفع مطالب الناس وصرخة المواطنين الى المسؤولين في الدولة لتأمين ادنى مقومات الحياة والعيش الكريم”.

وناشد يمق الوزارات المعنية، لاسيما وزارة الطاقة، “العمل على تأمين التيار الكهربائي ومادة المازوت للمولدات الخاصة، لان الناس لم تعد تحتمل الإذلال والإهمال والحرمان في ظل جائحة كورونا والضائقة الاقتصادية الصعبة والارتفاع الجنوني للأسعار وانهيار سعر صرف الليرة مقابل الدولار”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى