لن نكون يوماً إلا حيث تكون الناس

استأنف النائب وليد البعريني نشاطه المعتاد، بعد الوعكة الصحية التي ألمت به، وكانت له اليوم جولة في مناطق عكارية عدة، كما وشارك في مناسبات اجتماعية.

وفي سلسلة مواقف للبعريني على هامش الجولة اعتبر أن “الوقوف إلى جانب الناس هو عمل مقدس، ونحن من هذه الناس وإليها، وهذا نهجنا قبل النيابة وبعدها. فالناس أتت بنا لنمثلها في المجلس النيابي لتعود فتجدنا لحظة تحتاج إلينا. من هذا المنطلق كنا وسنبقى، ولن نكون في يوم من الأيام إلا حيث تكون الناس”.

وشدد البعريني من برج العرب، حيث قدم التعازي بالشابين أحمد ومحمد عقل، اللذين قضيا قبل أيام على تخوم “الهرمل – مشمش”، على “عدم الاكتفاء بالبيانات والإستنكارات، بل أن يكون ثمة عمل وموقف سريع في اتجاه تسليم الجناة إلى القضاء وكلنا تحت سقف الدولة”.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى