ليبيا.. إحتجاجات أهالي مدينة الهون بعد مقتل 3 شبان

العالم – ليبيا

واحتج عشرات من أهالي مدينة هون، على مقتل الشابين (عماد وطارق)، إضافة إلى شاب ثالث يدعى زياد العربي، الذي قتل أمام منزله، في 4 تموز/ يوليو الجاري، برصاص الجنجويد السودانية، الذين يقاتلون بصفوف حفتر.

كما أصدرت منظمة رصد الجرائم الليبية (أسسها ناشطون حقوقيون) بيانا، قالت فيه انه تم اختطاف شابين، على يد مجموعة مسلحة، تابعة للكتيبة 128، التابعة لقوات حفتر.

وأوضح البيان، أن الشاب الأول يدعى عماد عبد السلام اجطيلاوي (28 عاما)، تم اختطافه، الخميس، من وسط مدينة هون، ثم إبلاغ أسرته، الجمعة، بوفاته تحت التعذيب.

وأضاف أن الشاب الثاني، يدعى طارق محمد يوسف عبد الحفيظ (30 عاما)، عثر على جثته ملقاة، الخميس، أمام مستشفى العافية بهون، وعليها آثار تعذيب، وكان قد تم اختطافه قبلها بنحو 5 أيام.

وأدان البيان تكرار جرائم القتل خارج نطاق القانون، والاختطاف والتعذيب الذي تمارسه قوات حفتر في مدينة هون، محمّلا قوات القيادة العامة (التابعة لحفتر) المسؤولية الكاملة حيال هذه الجرائم.

وناشدت المنظمة، لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان في حزيران/ يونيو الماضي، العمل على التحقيق في هذه الانتهاكات.

ومن ناحية أخرى، كانت قد أعلنت المحكمة الجنائية إرسالها فريق للتحقيق بجرائم قوات حفتر والمقابر الجماعية التي عثر عليها في ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس) وجنوبي طرابلس، بناءا على طلب من رئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى