ما الذي حصل في خط الغاز في منطقة العبدة؟

بحسب المعلومات التي توافرت لـ”لبنان24″ أن مجهولين أقدموا أمس على إحداث ثقوب عدة في خط أنابيب البترول كركوك – طرابلس على الطريق المؤدية الى مطعم الديوان في سهل عكار في اتجاه الشاطئ.

وأضرمت النار في المواد النفطية المتسربة وارتفعت أعمدة الدخان الاسود في فضاء المنطقة، وهي تهدد بكارثة، ذلك أن المواد النفطية تتدفق بكثافة في الاقنية ومتفرعاتها في الحقول وعلى الطرق.

وتمكنت فرق الدفاع المدني من اخماد النيران التي احتاجت الى مواد خاصة لاطفائها، وهي ليست المرة الاولى التي تتعرض فيها أنابيب البترول الى مثل هذا التعدي بدافع سرقة المواد النفطية التي لا تزال مترسبة فيها.

وحضرت عناصر من الاجهزة الامنية، كما تبلغت إدارة منشآت النفط بالامر ويتم العمل على إرسال ورش عمل لاخماد النيران وإصلاح الاعطال، في الوقت الذي تتابع فيه التحقيقات لمعرفة هوية المعتدين. 

يذكر أن هذه الانابيب التي تعبر سهل عكار في اتجاه منشآت النفط في البداوي متوقف الضخ عبرها منذ بدء الاحداث اللبنانية.

 

وكانت  المديرية العامة للنفط أصدرت بياناً جاء فيه: “بناء على توجيهات وزير الطاقة والمياه ريمون غجر بتحديد الأسباب التي أدت الى الحريق على خط الغاز في منطقة العبدة؛ توضح المديرية العامة للنفط انها ليست المرة الأولى التي يتم فيها التعدي على خط الغاز والنفط في منطقة الشمال بهدف السرقة التي تندرج في إطار القرصنة الواضحة لأملاك عمومية، رغم الدوريات المستمرة ليلاً نهاراً لموظفي المنشآت وإجراء ما يلزم من صيانة وقائية منعا لوقوع أي خطأ تقني غير محسوب، وتطلب المديرية العامة للنفط من سعادة محافظ الشمال وجميع القوى الأمنية المواكبة الدورية منعا لوقوع أي خطر مباشر او غير مباشر يهدد السلامة العامة، وسيتم توجيه كتب رسمية وفقاً للأصول لاتخاذ الاجراءات الرادعة اللازمة”. 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى