ما حقيقة توقيف ضابط بتهمة مساعدة إرهابيين؟

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أنّ “إحدى الصحف الصادرة بتاريخ 5/1/2018، أوردت خبراً بعنوان: “توقيف ضابط بتهمة مساعدة إرهابيين”، وجرى تداوله من قبل بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. وقد جاء في الخبر أن مخابرات الجيش أوقفت ضابط في قوى الأمن الداخلي برتبة مقدّم، بشبهة تهريب أسلحة ومواد غذائية ومحروقات إلى المجموعات الإرهابية في الجرود.

يهم المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، أنّ توضح ما يلي:

  • أولاً: إن الضابط المذكور قد أوقف سابقاً بجرم آخر، ويُلاحق أمام القضاء العسكري، وقد أخلي سبيله، ومن ثم أعيد توقيفه بعد متابعة المحاكمة، بحيث صدر بحقه مذكرة توقيف وجاهية بتاريخ 29/11/2017 بالجرم ذاته. إضافةً إلى ذلك فإنه قد حوكم تأديبياً من قبل المؤسسة، وهو حالياً في حالة انقطاع عن الخدمة. لذلك فإن مضمون الخبر المتداول عارٍ عن الصحّة.
  • ثانياً: تهيب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بوسائل الإعلام، توخي الدقة والموضوعية، وتطلب منها نشر هذا التوضيح، وتتمنى عليها استقاء المعلومات الدقيقة من شعبة العلاقات العامة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى