ما حقيقة خطر انفجار النفايات في الكوستابرافا وتأثيره في الطيران؟

تداول رواد في مواقع التواصل الاجتماعي تحذيراً نسبوه الى منظمة الطيران الدولي عن “احتمال حصول انفجار في مطمر كوستابرافا للنفايات حيث يتسبّب الغاز الذي تكوّنه النفايات في باطن الارض بانفجار في حال ارتفاع النفايات الى علو اكثر من 15 متراً”، وسط معلومات متداولة عن أنّ منظمة الطيران المدني رأت أنّ “سلامة هبوط الطائرات المدنية وإقلاعها من مطار بيروت، في خطر”.

واستفادَ الخبر المتداول من الخيار الحكومي بتوسيع مطمر كوستابرافا كحل ممكن لأزمة النفايات.

وتابعت “النهار” الموضوع مع وزارة الأشغال للوقوف على دقّته، فقالت مصادر الوزارة، ان “غاز النفايات يتوزّع في الهواء والتهويل بالانفجار خبر عارٍ من الصحة”، نافية “التحذير المنسوب الى منظمة الطيران المدني الدولي”.

وأشارت الى أنها “لم تتقدّم بأيّ تحذير”، مؤكدة انّ “المطمر لا يؤثر في السلامة العامة، ذلك أنّ خطّ الطيران لا علاقة له به، وارتفاعه لا يشكّل أيّ عائق أمام حركة الطيران، والا كنا لننزع أعمدة الكهرباء من على أوتوستراد خلدة الأكثر ارتفاعاً من المطمر”.

ويذكر أن ناشطين وحملات بيئية تنشط في التحذير من الخطر الداهم لمطمر الكوستابرافا لناحية السلامة العامة، ولاسيما سلامة الطيران.

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى