مجالس عزاء برحيل العلامة سهل بن عقيل باعلوي في المحويت

موقع أنصار الله – المحويت – 6 رحب 1442 هجرية

أقيمت في مديرية شبام كوكبان بمحافظة المحويت الاريعاء مجلس عزاء ومواساة برحيل العلامة الجليل سهل بن عقيل باعلوي مفتي محافظة تعز والذي فاضت روحه الباهرة بعد حياة حافلة بخدمة الدين والمجتمع

وخلال مراسم العزاء والتي حضرها مشرف عام المحافظة الأستاذ عزيز عبدالله الهطفي ومسؤول وحدة العلماء موسى عبد الكريم وعدد من الشخصيات العلمائية والثقافية والاجتماعية ألقى المشرف العام الأستاذ عزيز عبدالله الهطفي كلمة
عزاء في مستهلها الشعب اليمني خاصة والعالم الإسلامي عامة برحيل العلامة المجاهد سهل بن عقيل باعلوي والذي عبر رحيله عن خسارة فادحة لشخصية عظيمة جسدت معنى العالم الرباني في أقوى صورها

وأضاف الهطفي قائلاً لقد كانت مواقف العلامة باعلوي منطلقة من القرآن الكريم واتسمت بالقوة والشجاعة في مواجهة الطغاة والظالمين واستطاع أن يوصل صوت الحق إلى أماكن كثيرة

وأكد الهطفي إلى أن الأمة اليوم بحاجة إلى أن تقتدي بهذه الشخصية العظيمة التي جسدت مبادى الدين وقيم الشريعة الإسلامية واقعاً عمليا في الميدان وسطوع بالحق في زمن الصمت

بدوره أكد مسؤول وحدة العلماء موسى عبد الكريم ان العلامة الراحل سهل بن عقيل باعلوي مثل منبراً حقاً سطع بكل قيم الخير ونموذج العالم الناطق بالحق والمؤمن القوي الذي لا يخشى في الله لومة لائم

وأضاف موسى عبد الكريم القول :كان صوت الراحل المجلجل بالحق ومواجهة العدوان الأمريكي السعودي أبرز مواقفه في مراحل حياته الأخيرة

كما ألقى العلامة أحمد بن عبدالله شرف الدين كلمة قال فيها : الشيخ سهل بن عقيل سيظل فينا مدرسة رائدة تجاوزت جميع أشكال وأنواع العصبيات المقيتة

كما ألقيت كلمات متعددة أشارت إلى أن العلامة المرحوم السيد سهل بن عقيل أمضى حياته عالما وفقيها ومجاهدا لا يخشى في الله لومة لائم وكانت له مواقفه المشرفة في مواجهة العدوان..

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى