مجزرة إسرائيلية جديدة: استشهاد 4 أطفال في شاطئ غزة

استشهد بعد ظهر الأربعاء أربعة أطفال فلسطينيين في قصف إسرائيلي استهدف ملعباً لكرة القدم على شاطئ غزة.

وبحسب وزارة الصحة فإن زملاء الشهداء الأطفال أصيبوا بجروح خطرة، ونقلوا إلى مشفى الشفاء في المدينة، وكان الأطفال يلعبون كرة القدم قرب فندق تقيم فيه مجموعة من الصحفيين.

إلى ميناء الموت أتوا، وعلى ضفته استشهدوا، أقدامهم الصغيرة لم تعنهم على الفرار.. غارات عدو غاشم، أسقطتهم شهداء.

أطفال غزة، أربعة من عائلة واحدة ضربوا موعداً مع الموت.. وأي موت!! هنا.. احتضنت الرمال أجسادهم الصغيرة المقطعة، وبصيحات الله أكبر، زفوا شهداء.

قرب فندق تقيم فيه مجموعة من الصحافيين الباحثين عن الخبر لعب الأطفال آخر لعبتهم ليصبحوا هم الخبر.

هنا خاطبت دماؤهم الطاهرة الشمس، وغابت، وهنا صرخت أرواحهم: آه لطفولة مستعمرة.

أطفال قاسوا مبكراً آلام الكبار، عاجلتهم قذائف الاحتلال بالقتل ومضت، تاركة أجساداً هرمت قبل الأوان.

قِبلة الموت كانت آخر ما رسمت على جبين أمهم، وبأناملهم الصغيرة ودعوها، انتظرتهم وانتظرتهم، وكان نبأ استشهادهم أول الواصلين إلى الدار.

شهداء الحلم أصبحوا، استحضروا العيد بآلام أجسادهم، ومضوا…

المصدر: الميادين

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى