مجلس الأمن الدولي يوافق على قرار بإرسال 'مساعدات' إلى سوريا عبر تركيا

العالم – سوريا

وصوت 12 عضوا مع القرار فيما امتنع 3 أعضاء بمجلس الأمن عن التصويت، وهي روسيا والصين وجمهورية الدومينيكان.

وطرحت ألمانيا وبلجيكا، العضوان غير الدائمين في مجلس الأمن والمكلفان بالشق الإنساني في الملف السوري بالأمم المتحدة، مشروع القرار الجديد من شأنه إبقاء معبر واحد بدل المعبرين اللذين تم استخدامهما حتى الجمعة.

ونص التصويت على إبقاء “معبر باب الهوى” على الحدود التركية في شمال غرب سوريا مفتوحا لمدة 12 شهرا حتى 10 يوليو 2021.

وسيطلب المجلس أيضا من الأمين العام للمنظمة تقديم تقرير كل 60 يوما على الأقل.

جدير بالذكر أن مشروع القرار الألماني البلجيكي لم يشر إلى أحكام حول عقوبات أحادية الجانب ضد سوريا.

يشار إلى أن روسيا والصين استخدمتا حق النقض (الفيتو) للمرة الثانية هذا الأسبوع في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع غربي حول نقل المساعدات الإنسانية لسوريا عبر الحدود التركية.

وأحبط الفيتو الروسي الصيني، محاولة أخيرة من الدول الأوربية، لتمديد الموافقة على نقل المساعدات لسوريا عبر معبري باب الهوى وباب السلام على الحدود بين تركيا وسوريا، والتي انتهت بالفعل، الجمعة 10 تموز/ يوليو.

ورفض مجلس الأمن الدولي مشروع القرار الروسي الثاني بشأن نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا من خلال معبر باب الهوى على الحدود مع تركيا.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى