“مجموعة تحسين الخياط” والفضيحة الكبرى في الكهرباء

تتكشف مزيد من التفاصيل بموضوع فضيحة شركة ” Middle East Power ” التي كشفت عنها قناة الـ mtv يوم أمس الأثنين.

وعلم موقعنا، أن الشركة المختصة بتركيب المحطات الكهربائية Power Planting تعود ملكيتها إلى مجموعة “تحسين الخياط”، مالك قناة “الجديد” وهذا يؤكده منشور سابق على صفحة الشركة على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” مدوّن بتاريخ 8 تشرين الثاني 2011، حيث ورد على الصفحة التي تحمل أسم TKG – Tahseen Khayat Group بالأنكليزية ما ترجمته إلى العربية: “إن شركة Middle East Power التي أُنشئت لغرض الإستثمار في قطاع الطاقة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، قد وقعت في الآونة الأخيرة، إتفاقية شراء الطاقة (PPA) مع وزارة الكهرباء في اقليم كردستان العراق لإنشاء محطة توليد بسعة 325 ميغاواط في مدينة السليمانية العراقية. حيث أن تركيب المشروع يستغرق 3 سنوات، وسيتم تشغيلها وصيانتها ميكانيكياً وكهربائياً لمدة 15 عاماً”.

وبحسب معلومات “MTV”، فإن هناك صفقة مبنية على إتفاقية لصالح الشركة تبلغ قيمتها 120 مليون دولار يُعمل على تمريرها في مجلس الوزراء وهي تتعلق بإستلام الشركة للعمل في مجال تركيب محطات كهربائية Power Planting وصيانة أخرى وعلى رأسها معمل توليد الجيّة.

وكانت الـ mtv قد كشفت عبر نشرة الأخبار يوم أمس عن تفاصيل هذه الصفقة حيث أشارت الى ان قطاع الكهرباء يواجه هدر بمليارات الدولارات, معتبرة انه ” من غير المقبول ان تكون هذه الصفقة علنية بالتراضي, لانه رغم وجود دفتر الشروط, هناك علامات استفهام تطرح حول الجهة التي دعت الى المناقصة ووفق أية طريقة؟ وكذلك عدد الشركات التي وجدت ضمن دفتر الشروط. وهذا امر غير مقبول أبداً”. وطالبت الـ mtv بتوضيح هذه الفضيحة ووضع حد لها.”

وأضافت الـ mtv انه ” على مجلس الوزراء ان يردّ مشروع هذه الصفقة, وعدم اقرار الدفع, منعاً لاجرائها”. مناشدة الرئيس تمام سلام وضع يده على هذا الملف, واتخاذ الاجراءات اللازمة.

واذ أكدت الـ mtv انه “أن الاموال المعتمدة للصيانة مبالغ فيها تبعاً لتقرير الخبراء”، حذّرت انه اذا لم توقف الحكومة هذه الصفقة، فهي مستعدة شخصياً لمتابعة “الفضيحة” وكشف كل التفاصيل بالأسماء والأرقام”.

هذه الفضيحة نشرت على موقع Lebanon Debate نهار الثلاثاء 17 أيار 2016

عشتم وعاشى لبنان

المصدر
Lebanon Debate
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى