محافظ بيروت ما حافظ على وعده

هل تذكرون بائع الكعك أبوعلي؟

بعدما كسّر وحطم عناصر فصيلة ميناء الحصن عربة الكعك العائدة له وخضنا حملة إعلامية ضد هذا التصرف، وافق محافظ بيروت وقام بمنح أبو علي تصريحاً لبيع الكعك وقال لي أمام الإعلام والكاميرا إنه لا يرضى بقطع الأرزاق وقد يساهم مالياً في دعم أبو علي الفقير والمريض.

بالأمس وبعدما أُطفئت كاميرات الإعلام قام المحافظ بوقف الترخيص وحضر مجدداً عناصر فصيلة ميناء الحصن لتحرير شارع الحمراء من عربة أبو علي… بائع الكعك.

سلطة المرجلة على الفقراء.

#يا_للعار

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى