محمد علي الحوثي يشرف على صلح قبلي لانهاء قضية قتل

موقع أنصار الله – صنعاء – 24 جمادى الأولى 1442 هجرية

أشرف عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي اليوم الجمعة ، على صلح قبلي لإنهاء قضية قتل، راح ضحيتها سعد بن سعد الحازي من مديرية همدان محافظة صنعاء ومحمد مقبل الأموي من مديرية حبيش محافظة إب وإصابة أربعة آخرين.
وخلال الصلح القبلي بحضور وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة ومحافظ مأرب علي محمد طعيمان وأعضاء مجلسي النواب أحمد النزيلي ومحمد يحيى الحاوري والشورى يحيى النمس الشريف، أعلن أولياء دم المجني عليهما من آل الحازي وآل الأموي العفو والتنازل عن القضية لوجه الله وتشريفاً للحاضرين واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في معالجة القضايا المجتمعية وإصلاح ذات البين.
ورحب وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور أبو حليقة بعضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي وقبائل همدان إلى ساحة الخلاف .. وقال” ما جئتم به مقبول مرجوع لعضو المجلس السياسي وقبائل همدان”.
وأكد الحرص على إنهاء القضايا المجتمعية بطرق أخوية .. حاثاً الجميع على تعزيز الاصطفاف والتفرغ لمواجهة العدوان.
بدوره أشار الشيخ يحيى علي عايض شيخ مشائخ همدان، إلى أن عضو السياسي الأعلى محمد علي الحوثي وقبائل اليمن وهمدان جاءت لما يرضي قبائل إب فيما حٌكم للطرفين .. وقال” عفينا فيما لنا والعفو مطلوب وهذا ما جاء الجميع من أجله “.
وأضاف” اليمن يمر بعدوان ونحن مشائخ همدان وإب وقبائل اليمن في مقدمة الصفوف لمواجهة العدوان وعضو السياسي الأعلى رئيس المنظومة العدلية محمد الحوثي وقيادات الدولة ومشائخ اليمن يدعون إلى جمع الصف وتجاوز ما قد حصل ولم الجراح وعلينا توجيه بنادقنا إلى تحالف العدوان الذي يستهدفنا جميعاً”.
فيما قال وكيل أول محافظة إب عبدالحميد الشاهري” نرحب بقبائل همدان ومشائخها وأعيانها إلى الساحة التي وقع فيها النزاع، واليوم نكظم غيضنا تشريفاً للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني للخروج من هذه القضية بسلام “.
وأضاف “قبائل إب وهمدان لن تكون إلا مع الوطن في صون الدماء والأعراض وسنعمل على توجيه البنادق ضد العدو السعودي الأمريكي الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً وأبناء الشعب اليمني كلهم أخوة والقبائل متساوية”.
وأكد الحاضرون الحرص على توحيد الصفوف وتعزيز التلاحم لمواجهة العدوان دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره .. لافتين إلى أن العفو في هذه القضية يجسد حرص الجميع على التآخي وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية.
حضر الصلح القبلي وكيل أول محافظة صنعاء عاطف المصلي وشيخ عزلة حاز بمديرية همدان منصور القيني وعدد من المشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية من قبيلتي همدان بمحافظة صنعاء وحبيش في محافظة إب.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى