مدفعية الهاوتزر الورسية التي ستقلب المعادلات …

لأول مرة تخرج روسيا سلاح مدفعية الهاوتزر التي هي مقامة على دبابة ضخمة جداً مؤلفة من 10 مدافع مع عشر فوهات على ذات الدبابة وهذه الدبابة تلقن تلقائياً المدافع وتكون موصولة بعربة قذائق لتذخير الهاوتزر التحالف أس في التي هي تقلب المقاييس كلها على جبهة المعارك التي هي قادرة على إطلاق 10 قذائف من عيار 130 ملم في الدقيقة ولا يوجد مربض مدفعي في العالم قادر على ضرب 10 قذائف على هدف معين في الدقيقة.

▫مدافع هاوتزر 130 ملم على دبابة التحالف أس في

والجيش السوري غير مدرب على الهاوتز عشر فوهات وعلى مدرعة “التحالف أس في” بل سيكون الطاقم روسي وعندما يطلب الجيش السوري دعماً مدفعياً يلبيه الجيش الروسي بالطواقم الروسية ويبدأ بإطلاق النار على الأهداف لتدميرها وله مناظير بالليزر وكمبيوتر لتحديد الأهداف وأن 3 عربات من هاوتز 10 فوهات قادرة على إسكات جبهة كبيرة من المدافع والسيطرة عليها ويصل مدى المدفع إلى 22 كلم بقنابل متطورة بعد أن كان 18 كلم وقذائف 130 ملم هي على عدة أنواع منها الخارق والمتفجر التي تخترق الهدف وثم تنفجر وقد أبدت واشنطن قلقها مع أوروبا من مجيء هذا السلاح النوعي والثقيل إلى سوريا وستكون الدبابات التي تحمل عشر مدافع سوية قادرة على تدمير مراكز داعش وجبهة النصرة وجيش الفتح وكل القوى التي تقف في وجهها من مسافة 20 كلم وتعمل هذه المدرعة الضخمة التي تزن 80 طن بواسطة طائرات من دون طيار تعطيعا إحداثيات الأهداف وتطلق النار على الأهداف كما أن الكمبيوتر في الدبابة يلتقط القذيفة الآتية على الدبابة ويحدد مصدرها ويبدأ بإطلاق القذائف خلال دقيقتين على الهدف ولم ترد روسيا على واشنطن بشأن إرسال الأسلحة إلى سوريا.

▫المدفعية هاتزر 10 فوهات أصبحت عمليا تعمل مع الجيش السوري وأما سوخوي 30 جاؤوا مع طيارين روس بالطائرات ولم يسلحوا الجيش السوري بهذه الطائرات ولكن يمكن بعد إنتهاء الحرب أن تعطي الجيش السوري هذه الطائرات لترابض في مطار جبله وهناك دفعة من الطيارين السوريين يتدربون على هذه الطائرات في الإتحاد الروسي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى