مراقبة الإقفال الشامل أولوية لدى الأجهزة الأمنية

قالت مصادر سياسية مطلعة لـ”اللواء” أن “مراقبة الاقفال الشامل الذي يدخل إليه البلاد بدءا من الغد تعد أولوية لدى الأجهزة الأمنية واللوجستية والطبية المعنية”، لافتة إلى أنه “ربما تبقى إعداد إصابات كورونا مرتفعة إنما على الأقل يتم تفادي كارثة أي تفلت فضلا عن أن ذلك سيمنح الأجهزة الطبية والتمريضية نفسا”.  

وأوضحت المصادر أنه “في خلال فترة الأقفال ستعقد اجتماعات للجنة كورونا لمراقبة سير هذه الفترة”.

وفهم من المصادر إنه “في اجتماع المجلس الأعلى  للدفاع  ساد كلام صريح بأنه في حال لم تطبق الإجراءات بشكل صارم فالسيناريوهات الأسوأ هي في الانتظار مع العلم ان ما تم تقريره يشكل اختبارا لما تم التوافق عليه وإي خرق في الأيام المقبلة يعني إعادة النظر بالقرارات التي خرجت”.

ودعت إلى عدم إطلاق توقعات بإنتظار التطبيق على الأرض.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى