مستشار الرئيس اللبناني هو من اتصل بالسفيرة الاميركية

العالم_لبنان

ولفتت الى انه “خلال الاتصال، ابلغ جريصاتي السفيرة الاميركية ان ​لبنان​ ملتزم معاهدة ​فيينا​ لسنة 1961 التي ترعى التبادل الدبلوماسي بين الدول أي أنّ أي قرار رسمي يُبلغ لأي سفير عبر ​وزير الخارجية​ والمغتربين حسب الاصول الدبلوماسية المرعية في العلاقات بين الدول”.

فقد تداولت وسائل الاعلام بأن وزيرة دفاع زينة عكر هي من اتصلت بالسفيرة الأميركية لاعتذار مما صدر من القاضي محمد مازح القرار الذي أصدره يقضي بـ”منع أي وسيلة إعلامية لبنانية أو أجنبية تعمل على الأراضي اللبنانية، سواء كانت مرئية أم مسموعة أم مكتوبة أم إلكترونية، من إجراء أي ​مقابلة​ مع ​السفيرة الأميركية​ أو إجراء أي حديث معها لمدة سنة”.

فصدر عن المكتب الإعلامي لنائب رئيس الحكومة ووزيرة الدفاع، زينة عكر البيان التالي: ” يود المكتب الإعلامي أن يلفت نظر بعض وسائل الإعلام كما الرأي العام، أن الوزيرة زينة عكر تحترم التراتبية من جهة، وتحترم مسؤوليات كل وزير وتحترم القضاء والمؤسسة القضائية.

من هنا، فهي غير مخولة بالتواصل باسم الحكومة ولم يسبق أن تواصلت باسمها مع أية جهة كانت، بما فيها السفيرة الأميركية، فرئيس الحكومة هو من يتحدث عن الحكومة وباسمها.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى