مشائخ جهم والجدعان يؤكدون العزم على تحرير محافظة مأرب

موقع أنصار الله – مأرب – 13 رجب 1442 هجرية

أكد العديد من مشائخ قبائل جهم والجدعان في محافظة مأرب، اليوم الخميس، العزم على تحرير محافظتهم من دنس الغزاة ومرتزقتهم مهما كان الثمن.

وأكد الشيخ ناجي المصري أحد كبار مشائخ جهم للمسيرة أن شعبنا اليمني مع قيادته عزم على تحرير مأرب مهما كان عويل وصراخ العدوان.. موضحا أن مرتزقة العدوان الذين جلبوا السعوديين والاماراتيين والمرتزقة من جنسيات عدة إلى محافظة مأرب تصور عملية تحرير مأرب من قبل أبنائها وكأنها غزو واعتداء وذلك أمر عجيب.

وقال الشيخ ناجي المصري: لم نسمع منذ أن خلقنا في دساتير وأعراف العالم أن أحد يمنع انسانا من تحرير بلاده،.. مؤكدا أن ما يحدث من تضليل لن يثنينا عن تحرير محافظتنا من دنس الاحتلال.

كما أكد عدم المبالاة بصراخ وعويل الأمريكيين والبريطانيين وعملائهم فعملية التحرير ماضية ومأرب ليست ولاية أمريكية أو مقاطعة بريطانية.

ولفت إلى أن إقدام مرتزقة العدوان على اختطاف النساء في مأرب وبيعهن للأجنبي سابقة خطيرة لا يمكن أن تمر وغسل الوجوه من عار هذه الجريمة هو تحرير المحافظة بشكل كامل.

الشيخ ناجي المصري خاطب بقية المخدوعين من أبناء مارب قائلا: قيادات الإصلاح تسوقكم إلى المعارك لتموتوا وتعمل على تسفير أبناءها للدراسة في أكبر الجامعات العالمية وتنهب ثرواتكم لتبني بها الاستثمارات في تركيا وعدة دول وعليكم استيعاب هذا والعودة لجادة الصواب“.

من جانبه أوضح الشيخ سعيد سلامة أحد مشائخ قبائل الجدعان أن قوى العدوان منذ ست سنوات و هي المحتلة لمأرب والتي تمارس بحق أبنائها أبشع الجرائم ومع ذلك لم نسمع صوت إدانة .. مؤكدا أن أبناء مأرب يتصدرون معركة تحرير محافظتهم بالتعاون مع الجيش واللجان الشعبية ولا يمكن أن يوقفنا أحد.

في ذات السياق وجه الشيخ ناصر بن ناصر الأقرع أحد كبار مشائخ الجدعان رسالة لأبناء قبائل مأرب الذين ينساقون خلف دعايات العدوان بأن عليهم أن يحموا مأرب من الغازي الأجنبي والتكفيري المجرم لا أن يحموها من أبنائها واخوانهم من أبناء الشعب اليمني.

وأكد الشيخ ناصر الاقرع أن الأراجيف التي تسعى أبواق العدوان لنشرها في أوساط سكان مدينة مأرب هي أكاذيب لا أساس لها من الصحة ونحن الأحرص على كرامة وحقوق كل الأهالي.. مؤكدا أن عملية تحرير مأرب تهدف إلى طرد المحتل ولا تستهدف أبناء محافظة مأرب بأي حال من الأحوال.

الشيخ ناصر عشال أحد وجاهات قبائل الجدعان فقال لقناة المسيرة ” قدومنا لا يستهدف أخوتنا من أبناء محافظة مأرب بل يستهدف الغزاة والتكفيريين الذين عاثوا فيها الفساد”..  مضيفا ” عيب علينا أن تبقى مأرب منطلقا لتنفيذ مخططات الأمريكيين والبريطانيين وهو عيب أكبر على من تبقى في صف المعتدين“.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى