مشاهد صادمة.. أفران بشرية استخدمتها قوات حفتر في ترهونة

العالم – ليبيا

وفي هذا السياق، بثت فضائية ليبية، الأربعاء، مقطعا مصورا يظهر أماكن احتجاز استخدمتها قوات حفتر لتعذيب المعارضين تشبه “الأفران”.

ويسلط المقطع، الذي بثته فضائية فبراير، الضوء على شكل آخر من أشكال الانتهاكات التي ارتكبتها قوات حفتر بحق معارضيها، بخلاف المقابر الجماعية، وعمليات زرع الألغام في مناطق المدنيين ومنازلهم.

وتظهر في المقطع زنازين ضيقة للغاية لا يمكن للمحتجز داخلها سوى الجلوس في وضع القرفصاء، مع أبواب حديدية محكمة الإغلاق.

وعلقت الفضائية على المقطع قائلة: زنازين ضيقة جدا كانت تستخدمها عصابة الكاني التابعة لقوات حفتر في ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)، حيث يوضع السجين بداخلها وتوقد النار على سطحها العلوي.

ورحبت حكومة الوفاق بتحقيق المحكمة الجنائية وتتوعد اللواء المتقاعد خليفة حفتر بمحاكمة دولية على الجرائم التي ارتكبتها قواته في ترهونة وطرابلس العام الماضي.

وكانت فرق خاصة تابعة للحكومة عثرت مؤخرا على اكثر من احدى عشرة مقبرة جماعية في مدينة ترهونة ومناطق جنوب العاصمة، وجد فيها أكثر من مئتي جثة ، وذلك في أعقاب طرد قوات حفتر، من ترهونة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى