معايدة خاصة من الأستاذ ثائر الغضبان لعموم أهالي بلدة الكويكات الفلسطينية والى فلسطين الحبيبة

اتقدم بأحر التهاني والتبريكات من جموع أبناء شعبنا العربي الفلسطيني والى اسرانا البواسل ، والأمتين العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك

واتمنى أن يعيده الله علينا وقد تحققت الأماني بتحرير كامل التراب الفلسطيني من دنس المحتل، وتحرر اقصانا وافرج عن اسرانا البواسل من معتقلات الاحتلال الصهيوني وتحققت تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال …

ونسال الله بهذه الايام المباركة ان يسلم اهلنا في فلسطين التاريخية والشتات وجميع احرار العالم ويشفي مرضانا … ونسأل الله عز وجل أن يعيده وقد أدام الاستقرار والطمأنينة ربوع البلدان العربية والإسلامية وجنبها الفتن …

فلسطين تتمتع بخصوصيّة كبيرة في الأعياد لدى المسلمين والمسيحيين … لأنّها مهد الأديان السماوية الثلاثة … وفيها أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وإلى قدسها سرى النبي محمد -صلى الله عليه وسلم … وعلى أرضها وُلد المسيح عليه السلام … وعانت أمه مريم عذابات وويلات بني إسرائيل … وما يزيد من خصوصيّة الأعياد فيها إصرار أهلها على خوض الحياة والفرح … رغم رَبْض الاحتلال على أرضهم وأرض أجدادهم من قبل …

لكن تبقى داخل قلوبنا وعقولنا مرارة تعانق القضبان … قضية وطن وحكاية شعب … قضية اسرانا البواسل الذين قدموا اجمل ايام حياتهم ثمنا للدفاع عن عزة وكرامة وشموخ شعبنا العربي الفلسطيني وامتنا العربية …

إن كنت تجلس وتعيد بين أبنائك .. فاحمد الله … وإن كنت تقبل يد أمك بالعيد وتحتضنها … وتستطيع أن تراها متى اشتقت إليها … فاحمد الله … وإن كنت تتمتع بدفء بيتك … فاحمد الله … لأنها كلها نعم تستحق الحمد … فغيرك محروم منها … دفع (الحرمان منها) ثمناً لأهدافٍ سامية كان من الممكن أن تدفعها أنت … إنهم أسرانا البواسل … حقهم علينا نصرتهم ولو بالدعاء … اللهم فك أسرهم وفرج كربتهم وردهم إلى أهلهم رداً جميلاً …

وانشاء الله عيدنا الحقيقي يوم عودتنا الى بلداتنا ومدننا الفلسطينية لنقبل تراب وثرى ارضنا المقدسة ونرفع علم فلسطين عاليا خفاقا فوق اسوار وكنائس ومآذن القدس الشريف محررة من كل غاصب محتل …

أقرأ أيضاً:

منظمة عربية تصف التطبيع الإماراتي الاسرائيلي خيانة للقدس واهدار للقضية الفلسطينية بمباركة عربية

اخوكم ثائر الغضبان …

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق