مـا بيـن انتصـارات حيدر عبادي الوهميــه وقـرارات مقتدى صـدر الفـوريــه …. العـراق الـى أيــن ؟

نعــم , انتصـارات معـارك ( تحـريـر ) حيدر عبـادي وهميــة ولا وجـود لمعطياتهـا أي شيء علـى أرض الـواقـع , لأنهـا بكـل بسـاطـة مجـرد مسـرحيـة عُـرضت بعض فصـولهـا علـى مسـرح الفلـوجـة والـرمـادي وفق الـرؤيـا التي وضعهـا كـاتب السينـاريـو الامريكي والخطـوط التي رسمهـا المخـرج الاقليمي و الـتزم بحذافيـرهـا المنفـذيـن العراقيين ,ولا نتجنـى علـى أحـد إذا قلنـا إن العـرض القـادم لهذة المسـرحيـة فـي الشـرقـاط والحويجـه والمـوصـل سـوف لـن يختلف عـن عـروض الفلوجه والكرمة والصقلاويـة خصـوصـا وإنهـا قـد بدت معالمها واضحه فـي قـاعـدة القيـارة العسكـريـة ومـا حـولهـا .

المفخخـات والتفجيـرات التي تعصف بالعـاصمـة بغـداد وحـزامهـا الذي كـان يجـب أن يكـون آمـن بعـد استعـادة الفـلوجـة والـرمـادي , يـؤكـد وهميـة انتصـارات معـارك حيـدر عبـادي ويفضـح مستـور فصـول مسرحيتهـا , ويُسقط فـي ذات الـوقـت نظـريـة إن الفلـوجـة ومحيطهـا كـانتا حصرا مصـدر السيـارات المفخخـه ومفقس الارهـاب والانتحـاريين , ويثبت رؤيتنـا التي طـالمـا اعدنـاهـا مرات ومـرات , إن ليس كـل مـا تتبنـاه ( داعش ) هـو مـن فعلهـا ,وإن هنـاك جهـات وتيـارات سيـاسيـة وعـائليـة دينيـه متـورطـة فـي سفـك الدم العـراقي , تستخـدم ورقـة ( داعش ) وإجـرامـه لتـمـريـر أجندتهـا , خصـوصـا تلـك الجهـات التي خسـرت وجـودهـا في الشـارع وتشعـر بحـالـة احبـاط بعـد انحسـار دورهـا وعـزلتهـا التي بـانت واضحـة فـي المظـاهـرات الأخيـرة التي حشـدت لهـا منذ مـا قبـل رمضـان وطبلت وزمـرت ولكنهـا فشـلت فـي تجييش حتـى البعض من جمهـورهـا الذي هـو الآخـر وعـى اللعبــة وأدرك حقيقـة كـونـه مجرد آداة رخيصـة بيـد حيتـان الفسـاد والتزرق السيـاسي والمذهبي .

التظـاهـره الأخيـرة التـي دعـى اليهـا مقتـدى صـدر وأرادهـا ( مليـونيـة ) حـسب تـوصيفـاتـه المضحكـه دائمـا , وبـالرغـم مـن التحشيـد والإستحضـار الذي حضيت بــه لكن ريـاحهـا جـاءت عكس ما تشتهـي السفــن مثلمـا يقـال , حـيث أفصحـت عـن حقيقــة حجـم مقتـدى وتيـاره فـي الشـارع , وأظهـرت مـدى هـزالـة الـوضـع الذي وصـل اليـه مقتدى شـخصيــا , هذة الهـزالـة التي شجعت ودفعـت حتى بحـيدر عبــادي الأهـزل بمـواقفـه وقـراراتـه لشـن هجـوم تسقيطـي على مقتـدى وتيـاره ومعـايرتهـم بالفسـاد وازدواجيـة الجمـع بينـه وبيـن الدعـوات الى الإصـلاح التي يرفعـون شعـاراتهـا .

قـرارات مقتـدى الانفعـاليـه الارتـداديــه والتي آخـرهـا اغـلاق جميـع مكـاتبـة فـي المحـافظـات وابقـاء مكتبـة الأوحـد فـي مدينـة النجـف وإن كـانت مفـاجئـه للبعـض وصـادمـه لجمهـوره في الشـارع , لكنهـا بالنسبـة لنـا أكثـر من طبيعيـة , فـالرجـل مـن حيث طبعـه وتطبعـه يشعـر بغـرور التسلط ونزعـة حـب الظهـور على قـاعـدة خـالف تعـرف , هذا مـن بـاب , ومـن بـاب آخـر , فهـو كـلمـا زاد الخنـاق عليـه سيـاسيـا وجمـاهيـريـا وشعـر بإنسحـاب البسـاط مـن تحت أقـدامـه أما أن يهـرب الى ايـران تاركـا رعاعـه خلفه يتخبطـون في اسهالات تبريراتهـم أو يحـاول أن يـرمـي بفشلـه وإزدراءه علـى جمهـوره , ولنـا في ذلـك أمثـله عديـد ه فتـارة نعتهـم ( بالجهلـة ) وتـارة (بالمكبسليـن ) وتـارة ( بالمنفلتيـن ) , وبـدلا مـن أن يـراجـع مقتـدى نفسـه ولـو لمـرة واحـده ويقف علـى مـاهيـة الأسبـاب التي جعلـت منـه من أكثـر المنبوذيـن فـي الشـارع الجمعـي العـراقي قبـل التحديدي الشيعـي , ومنزويـا فقط فـي وسط معمعمة جهلتـه وإمعـاته الذيـن لا يمتلكـون قـرار ارادتهـم بل لا يعرفـون حتى مـاذا يريدون , فتـراه يلصـق كـل الخصـال الرديئـه التي تـلازم نفسيتـه المـريضـه بالآخـريـن , معتقـدا إنـه من خـلال اتهـام فـلان بالدكتاتـوريـة وعـلان بالسلطـويـة إنمـا يخفـي عيـوب امـراضيتـه عن العيون وينـزه واقـع حـاله الغـارق حتى الهـامـه بالفسـاد والسلطـويـة التي يعاير بها خصومه وينابزهم .

تناقضات الواقـع العراقي المتدحرجه كرتـه بين أرجـل عمـار حكيم ومقتدى صدر وسليم جبوري وحيدر عبادي واللوبي العمائمي اللندني في مرجعية النجف واللوبي المتصهين في اربيل وسليمانية تضع طيف واسـع و صامت في الشارع العراقي في حيرة من أمـره حيث لايعـرف الـى أيـن يتجـه القطـار السياسي العـراقي وماهـي محطتـه الأخيـره ؟

بإختصـار نقـولهـا

تعـدد اقطـاب مـراكـز القـرار فـي العـراق جعـل مـن السـاحـة العـراقيـة هشــه ومنقسمـه على بعضها , وغير قـادرة الاتفـاق على ثـوابت مشـروع وطنـي عـراقي يـؤجـل الخـلافـات السياسيـة والمجتمعيـة على اقـل تقـديـر ولا نقـول يجتثهـا من جذورهـا , لأن الشـارع العـراقي وتجـاذباتـه مـرتبط بشكـل وبآخـر بالتجاذبات على الساحـة الاقليميـة , هذه التجاذبـات التي لم تنضج بعـد طبخـات حلولهـا في مطبخ القرار الروسي الأمريكـي , حـيث المـوضـوعـة السـوريـة تـدخـل فـي صـلب صـراعـات المحـاور الاقليميـة والدوليـة , وطـالمـا بقيت المسـاومـات عليهـا بين مـوسكـو وواشنطـن قـائمـة وغيـر محسـومـة , فهذا يعنـي إن ملفـات المنطقـة من بغـداد الى اليمن والبحـريـن ولبنـان ستبقـى قـائمـة هي الأخـرى وتراوح فـي مكانهـا , وعلى العـراقيين التعـايش مـع هذا الـواقـع يـرضـاهـم او بعـدمـه خصـوصـا وإن الطبقـة الحـاكمـة في العـراق ولوبياتهـا السياسية والدينيـة لا يهمهـا من أمـر الشـارع العـراقي سـوى الانشغـال بتشريـع قـوانين المنـافـع والامتيـازات والأمعـان في سـرقـة خيـرات العـراق ,هذا إذا كـان قد بقـي شيء في لعـراق مازال غير مبـاع او مـرهـون حتى أجيـال قادمـة لصندوق النقـد الدولي وشـركـات الاحتكـار العالميـة .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى