مـوسكـو وتل ابيب صـندوق واحـد بـمفتـاحيــن فـلا تتوهمـوا وأحتــذروا…

د احمد الاسـدي

مـن الوهـم والسـذاجـه . بل مـن االغبـاء والسخـريـة , الاعتقـاد بـأنَ مجـيء الطـائـرات والصـواريـخ الـروسيــة الى ســوريــة , يمكـن أن يـكـون مـن بـاب مـؤازرة مـوسكــو لقـوى المقـاومـة في المنطقـة , حـيث أن يرتبط هذا المجـيء بـأي حال مـن الأحـوال بحالـة الصـراع مـع اسـرائيـل ومشـاريعهـا الاحـتلاليـة والتفكيكيـة والتـآمـريـة لدول بعينهـا , بـالـرغـم مـن معـرفـة مـوسكـو عيـن المعـرفـة , إن الارهـاب الذي جـاءت لمحاربتــه لـه عـلاقـة مباشـرة وغيـر مبـاشـرة مـع تل ابيب ,ومـع دوائـر القـرار الصهيوني الامريكـي في واشنطن وباريس ولندن التي تدعـم اسـرائيــل وتتبنـى سياساتهـا .

طـلمـا ذكـرنـا بـه مـرات ومـرات , إن روسيــا بـوتيــن لست بالجمعيـة الخيـريـة ولا بمنظمـة إغـاثـة دوليــة , وحينمـا تـقـدم علـى عمـل عسكـري بحـجـم عملهـا الحـالي فـي ســوريـة , فهـي إنمـا تدافـع عـن أمنهـا القـومـي ومصـالحهـا اولا , وتعمـل علـى تثبيـت قـواعـد عسكـريـة استراتيجيـة لهـا فـي الشـرق الاوسط ثانيـا , وبمـا يـؤمـن لهـا تـلك المصـالح ويحقق الاستراتيجيـات المستقبليــة , ولقــد جـاءت عمليـة اغتيـال المنـاضـل سميـر القنطـار بصـواريخ غـدر اسرائليــه مـن دون أن يكـون لهـا أي اعتـراض من منظومـات صـواريخ أس300 و400 الروسيـة التي نشـرتهـا مـوسكـو اخيرا في ســوريــة , لتـؤكـد إن مـوسكـو غيـر معنيــه بالصـراع بين قـوى المقـاومـة وبين اسـرائيـل , بـالرغـم مـن إن حليفهـا الدمشقـي معني بهذا الصـراع , ومـوسكـو تعلـم قبـل غيرهـا إن لـولا حـزب الله ورجـالات المقـاومـة وحليفهـم الايرانـي , لكـان بشـار الأســد ونظـامـة فـي خبر كـان منذ السنـة الاولـى للحـدث السـوري , التي كـان الكرمليـن حينهـا مكتفيـا بالدعـم السياسي والدبلومـاسي لدمشـق , بينمـا حلفـاءهـا في محـور المقـاومـة يتقـدمـون الصفـوف ويقـاتلـون على أكثـر من جبهـه على الصعـد العسكريـة والاقتصـادية والسياسية والاعـلاميـة والاستخباراتيــه .

نتـفق مـع الـرأي القـائـل إن الـروس فـي حـِـل مـن أمـرهـم بخصوص المـوقف من المقـاومـة جمعـا وحـزب الله تحـديـدا فـي صـراعـهـما الـوجـودي مـع اسـرائيـل , ولكـن هـذا الحـِـل يجـب أن لايكـون علـى حسـاب تحـركـات المقـاومـة من جهـه وأن لا يكـون فيــه تنسـيق خبيث مـع تل ابيب بخصوص استهـداف قـادة المقـاومـة ورموزهـا ورجـالاتهـا من جهـة اخـرى , سـواء كـان هذا التنسيـق جـاء بعلـم ودرايـة الجـانب السـوري او بعـدمــه , كمـا إن هـذا الحـِـل يفـرض على القيـادة السـوريـة إذا كـانت لاتـزال تمسـك بشيء مـن خيط السيـاده والقـرار الوطني ( كاتب السطور يشك في ذلك بعـد زيارة الخنوع والارتهـان لموسكـو ) أن تكشـف أوراقهـا , وتحـدد مـوقفهـا بصـورة واضحـة وشجـاعـة مـن طبيعـة التنسيق الروسـي الاسـرائيلي علـى اراضيهـا ,وأن لا تتخفـى وراء ورقــة تحـالفـات محـاربـة الارهـاب التي اصبحـت رثــه ومفضوحـة , حيث كـل مـن لـه أجنـده أمسـك بهذة الـورقـة وأخذ يتفـنن فـي قـراءة سطـورهـا ويتاجر وفق اهواءه , فمحـاربـة الارهـاب لا تعنـي الارتهـان والخنوع والتسليـم لمـوسكـو بالقـرار السيادي الوطني السـوري والطعـن بالظهـر والغـدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى