مفاوضات الترسيم: العودة من حيث توقفت

تعود مفاوضات ترسيم الحدود البحرية اللبنانية الى مقر  قيادة القوات الدولية في الناقورة غدا ، وسط معطيات تفيد بان الوفد العسكري  اللبناني باتت لديه توجيهات واضحة بالثبات من دون أي تعديل على مبدأ التفاوض الذي انطلق منه الوفد باعتبار “ان من حق لبنان الترسيم على أساس الخط 29”.

واشارت المعلومات الى ان الوفد يملك كل المعطيات التي تضمّن حق لبنان في البلوكين 9 و10 وأن المساحة المتنازع عليها هي بحدود 860 كلم مربع الى 1200 كلم مربع”.

مصدر متابع علّق قائلا “فجأة توقفت حفلة المزايدات في موضوع الحدود البحرية، وكأن البعض دخل في “تسويات غير معلنة”، بدل الذهاب الى تسجيل الاعتراض على أعمال اسرائيل رسميا لدى الامم المتحدة”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى