مقترح صهيوني لبناء ممر بري مع دول الخليج الفارسي يشمل السعودية

وأكدت صحيفة “غلوبس” الصهيونية الخاصة المختصة بالشأن الاقتصادي، على موقعها الإلكتروني، الأربعاء، أن “تل أبيب ستعرض على أبو ظبي، بناء ممر بري يربط بين الكيان إلاسرائيلي ودول الخليج الفارسي ، ليكون حلقة وصل لنقل نفط وغاز الخليج الفارسي إلى أوروبا وأمريكا الشمالية”.

وأوضحت الصحيفة أنّ “السعودية ستكون لها محطة ضمن الممر، رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية علنية بينها وبين إسرائيل”.

وأشارت الصحيفة إلى “أنّ نقل النقط والغاز الطبيعي سيتم عبر الأنابيب من دول الخليج الفارسي إلى مدينة إيلات (جنوب)، ومن ثمّ إلى مدينة عسقلان (جنوب غرب) لنقلها إلى أوروبا وأمريكا الشمالية”.

ونوهت “غلوبس” إلى أنّ توقيع اتفاقية التطبيع بين إسرائيل والإمارات، الأربعاء، احتوى على إشارة ضمنية إلى المشروع، حيث نص الاتفاق على مادة تقول إن “الأطراف ستعزز وتطور التعاون في المشاريع بمجال الطاقة، بما في ذلك أنظمة النقل الإقليمية بهدف زيادة أمن الطاقة”.

وأوضحت أن هذا “المشروع يهدف إلى تقليل وقت نقل النفط والغاز الطبيعي ونواتج التقطير من السعودية ودول الخليج الفارسي إلى الغرب، كما سيوفر سداد رسوم عبور السفن في قناة السويس المصرية”.

والثلاثاء، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقين للتطبيع مع الكيان إلاسرائيلي، وهو الحدث الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه “تاريخي”، رغم الرفض والإدانة الفلسطينية الواسعة له رسميا وشعبيا.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى