مقتل 6 "عملاء" للجيش الأمريكي بمخيم الهول

العالم – سوريا

وأفادت مصادر محلية لوكالة سبوتنيك بأنه تم العثور في المخيم الذي يعتبر أكبر المخيمات في سوريا، على جثث 3 أشخاص هم زوجان من اللاجئين العراقيين ونازح سوري، وذلك في القسم الثاني من المخيم الواقع تحت سيطرة الجيش الأمريكي مقتولين بأسلحة مزودة بكاتم صوت.

ومع القتلى الثلاثة الجدد الذين تم تصفيتهم، مساء أمس، يرتفع عدد القتلى من الجنسية العراقية إلى خمسة خلال الساعات الـ 72 الأخيرة، بالإضافة إلى النازح السوري.

وقالت المصادر إن مجهولين تسللوا إلى خيم المقتولين في القسم الثاني المخصص للاجئين العراقيين، يوم الثلاثاء، 5 كانون الثاني/ يناير، وقاموا بتصفيتهم بطلقات نارية من مسدس مزود بكاتم صوت.

ويشهد مخيم الهول الذي يقطنه أكثر من 60 ألف نازح ولاجئ، بينهم نحو 40 ألف شخص من عائلات تنظيم “داعش” الإرهابي، تزايداً في أعمال العنف في الآونة الأخيرة، حيث يواظب تنظيم “قسد” على توجيه التهم دائماً لخلايا نائمة لتنظيم “داعش”، بالوقوف وراءها.

ويتهم قاطنو مخيم الهول القتلى بالعمالة للجيش الأمريكي، ويتناولون مقتلهم على خلفية تجنيدهم ضمن عملاء تنظيم “قسد” مقابل رواتب تمنح لهم بالدولار، بهدف تقديم معلومات عن تحركات قاطنيه واتصالاتهم وخاصة منهم العراقيين والسوريين.

وكان مجهولون أقدموا، أول أمس الإثنين، 4 يناير، على قتل لاجئين عراقيين إحداهما سيدة من المتعاونين مع الجيش الأمريكي، وذلك بإطلاق الرصاص عليهما من سلاح كاتم. ويوم الأحد، 3 يناير، قام مجهولون بقتل فتاة عراقية بـ 7 طلقات نارية من سلاح مزود بكاتم صوت في القسم الثالث من المخيم، والقتيلة تعمل في جهاز الاستخبارات التابع لتنظيم “قسد” الخاضع للجيش الأمريكي.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى