مناشدة الراعي إنشاء جبهة للمعارضة

توقعت قيادات في قوى المعارضة اللبنانية، أن تشهد البطريركية المارونية بعد النداء ـ الصرخة الذي وجهه البطريرك بشارة الراعي، وشكل خارطة طريق للمرحلة المقبلة، حركة مشاورات سياسية لافتة، لإنشاء جبهة معارضة تتبنى ما جاء في هذا النداء من مطالب. وقالت القيادات لـ “السياسة”، إن “صرخة البطريرك الراعي التي أطلقها الأحد الماضي، فعلت فعلها على الساحتين الوطنية والمسيحية، ولقيت إشادة عربية ودولية، ينتظر أن تتبلور بشكل جلي وأكثر وضوحاً في المرحلة المقبلة، بعدما استطاع رأس الكنيسة المارونية أن يضع النقاط على الحروف، ويحدد مكامن الخلل في الأزمة الحالية، سيما في ضرورة استعادة القرار السيادي، والعمل على فك الحصار عن الشرعية اللبنانية، وإعادة إصلاح العلاقات مع الأشقاء العرب والعالم الخارجي”. ولم تستبعد هذه القيادات أن يصار في المرحلة المقبلة، إلى الإعلان عن جبهة سياسية تحمل لواء المطالب التي تضمنتها صرخة البطريرك الراعي، وتحظى بمباركته ودعمه، في إطار الدفاع عن مصالح لبنان والعمل من أجل إخراجه من هذا المأزق الذي يتخبط به، في ظل مظلة دعم عربية ودولية، وعلى أساس احترام مصالح لبنان ورفع الوصايات عنه.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى