مناورات الاحتلال على الجبهة الشمالية.. "الاحتلال ما زال على رجل ونص"

العالم – الاحتلال

موقع القناة أشار الى ان حزب الله وأمينه العام السيد حسن نصر الله لايزالان يصران على الانتقام لاستشهاد أحد عناصر الحزب في سوريا، بل إن هناك إصرارًا أكثر من أيّ وقت مضى على تنفيذ “معادلة الردّ ضدّ الجيش الإسرائيلي”.

وربط الموقع بين خلاصة التقدير الاستخباراتي وبين ما أجراه جيش الاحتلال من تمارين وتدريبات في الأسبوع الأخير على الحدود مع لبنان.

الأول، كان طوال الأسبوع الماضي في مناورة “عاصفة البرق” والتي فُحصت فيها جهوزية كل القوات في الجيش ومن بينها قوات سلاح الجو، البحر، شعبة الاستخبارات وتشكيلات إضافية بمخطط شمالي.

أما الثاني، فقد بدأت أول من أمس مناورة فجائية لسلاح الجو “وردة الجليل” في الشمال، هدفها بحسب الجيش وقائد سلاح الجو الحفاظ على جهوزية القوات.

والمناورة الفجائية، تجري بتوجيه من قائد السلاح اللواء عميكام نوركين، هدفها تحسين جهوزية سلاح الجو للقتال في الساحة الشمالية، وتحاكي سيناريو قتال في الساحة الشمالية وتناور فيها كل تشكيلات سلاح الجو في المهمات الجوهرية للسلاح ومن بينها الحفاظ على التفوق الجوي، حماية سماء الدولة، وكذلك مهمات هجومية وجمع معلومات استخبارية.

أما المدماك الثالث، فقد جرى ظهر أمس، عندما اجتمع منتدى هيئة الأركان في قيادة المنطقة الشمالية لنقاش عميق في موضوع المخطط الشمالي.

وأشارت القناة الى أن الجيش يبثّ رسالة واضحة يؤكد فيها استعداده لأيام قتالية وأنه لن يتفاجئ في حال حصلت.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى