منذُ التقيتُها – بسام علي سعادة

من ديوان عبيرعبيرعبير
الجزء الأول ١ عنوان { منذُ التقيتُها }

منذُ التقيتها لم أصدق نفسي
إسمها يتجلى من أجمل المعاني والعبر
عبير تلك الخنساء تخاطبني
يا لعزة النفس فيها من أخلاق وكرم

تجبر الرأس لها أن ينحني … بكل تواضع وخجلي
نظراتها كاالنسر وأن حلقت … كزئير النمر والأسدِ
الحب بقلبها مندفع … كاأمواج البحر من الصغر
وإذا نظرت اليها تنحني متواضعآ … أحترامآ لها عزآ ووقرِ

إن شئت أن تٌخاطبُها تسمع لك
كأنها ملكة بين الملوك في العظم
فهي أعلى منزلة بين الملوك وإن كانوا
العين لا تعلا عن الحاجب مهما فعلوا

ها هي عبير وأن شائوا
ملكةً فوق الملوك وأن كانوا

مقالات ذات صلة

التوقيع : بسام علي سعادة {أبوعلي }

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى