منفذ جريمة بعقلين ارتكب فعلته بدم بارد!

تقيم القوى الأمنية في منطقة بعقلين طوقاً أمنياً سعياً للقبض على الجاني الذي نفّذ جريمته المروّعة “بدم بارد”، وفق ما قال شهود عيان في المنطقة، حتّى أنّه أطلق النار على شخص سوري الجنسية كان يستقل دراجته النارية، وأكمل تنفيذ جريمته حتى قضى على الضحايا جميعهم. كما أفيد عن العثور على جثة سيدة لبنانية من آل حرفوش، بالقرب من ساحة الجريمة في بعقلين 

 

ورجحت معلومات أمنية أن يكون سبب الجريمة هو خلاف بين عمّال إحدى ورش البناء على طريق النهر في البلدة، مشيرةً إلى أنّ القاتل أقدم على إطلاق النار على عمال سوريين في الورشة، ثمّ قتل إبن صاحب الورشة، أمّا القتيل اللبناني، إبن بعقلين، فقتل بينما كان يقترب متحرّياً عن مصدر إطلاق النار.

 

وكان مراسل “لبنان 24” أفاد بأنّ بعقلين شهدت جريمة مروّعة، ضحيتها 7 قتلى، 4 من التابعية السورية، و3 أشخاص لبنانيين، أحدهم من بعقلين يدعى ك.ن. حرفوش والثاني من بلدة عرسال يدعى محمد ع. فيما الثالث يدعى محمود ع.  وقد وجدت جثثثهم ملقاة على الأرض ومصابة بطلقات نارية، انطلقت من بندقيتي “بومب اكشن” و”كلاشنكوف”. وتحدّثت المعلومات أنّ الجاني لاذ بالفرار فور ارتكاب جريمته في أحراش نهر بعقلين، وتعمل القوى الامنيه على ملاحقته لتوقيفه.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى